آخر الأخبار

10 متمّمات غذائية بإمكانها خفض نسبة السكّر في الدم

يختبر العلماء العديد من المكمّلات المختلفة لتحديد ما إذا كانت تساعد في خفض نسبة السكر في الدم. يمكن أن تفيد هذه المكملات الأشخاص المصابين بداء السكري وخاصةً النوع الثاني. بمرور الوقت، قد يؤدي تناول المكمّلات الغذائية جنبًا إلى جنب مع أدوية السكري إلى تقليل جرعة الدواء التي يتناولها مريض السكري على الرغم من أنه من المحتمل ألّا تحل المكملات محل الدواء تمامًا؛ تابعوا معنا آخر المعلومات والأخبار

10 متمّمات غذائية بإمكانها خفض نسبة السكّر في الدم

فيما يلي 10 مكملات قد تساعد في خفض نسبة السكر في الدم:

القرفة

قد تساعد القرفة خلايا الجسم على الاستجابة بشكل أفضل للأنسولين. وهذا بدوره يسمح للسكر بالدخول إلى الخلايا، ممّا يخفض نسبة السكر في الدم. وتتمثل الجرعة الموصى بها من خلاصة القرفة 250 مجم مرتين يوميًا قبل الأكل.

اقرأ أيضاً >> تعرّف على البكتيريا التي قد تساعد في علاج مرض السكري.

الجينسنغ الأمريكي

لقد ثبت أن الجنسنج الأمريكي، وهو نوع يزرع بشكل أساسي في أمريكا الشمالية، يخفض نسبة السكر في الدم بعد تناول الوجبات بحوالي 20٪ في الأفراد الأصحاء والمصابين بداء السكري من النوع 2. وقد يحسن الجينسنغ الأمريكي استجابة الخلايا ويزيد من إفراز الجسم للأنسولين.

البروبيوتيك

تشير الدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى أن البروبيوتيك قد يقلل من نسبة السكر في الدم عن طريق تقليل الالتهاب ومنع تدمير خلايا البنكرياس التي تصنع الأنسولين. 

جل الصبار

أو العصير المصنوع من أوراق الصبار قد يساعد في خفض سكر الدم الصائم في الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2. ومع ذلك، قد يتفاعل الصبار مع عدة أنواع من الأدوية، أبرزها الديجوكسين.

البربرين

الذي يتكون من جذور وسيقان بعض النباتات، قد يساعد في خفض سكر الدم الصائم. ولكن، تشمل الآثار الجانبية اضطراب الجهاز الهضمي، والذي قد يتحسّن عند تناول جرعة أقل.

فيتامين د

يعتبر نقص فيتامين د من الأمور الشائعة لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2. لذلك، قد يساعد تناول مكمل فيتامين د على التحكم العام في نسبة السكر في الدم.

الجورمار

مستخلص من أحد النباتات التي تستخدم في طب الأيورفيدا والذي ثبت أنه يخفض سكر الدم الصائم و A1C في كلا النوعين 1 و 2 من مرض السكري. على الرغم من الحاجة إلى مزيد من البحث. 

المغنيسيوم

يعتبر نقص المغنيسيوم من الأمور الشائعة عند الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2. وتشير الدراسات إلى أنّ مكملات المغنيسيوم قد تساعد في تقليل نسبة السكر في الدم أثناء الصيام.

ألفا ليبويك أسيد

قد يساعد مركب ألفا ليبويك أسيد في خفض سكر الدم الصائم و A1C، مع تأثيرات أكبر عند تناول جرعات يومية تصل إلى 1200 مجم. كما أنه يقلل من الضرر الناتج عن ارتفاع نسبة السكر في الدم بفضل تأثيره المضاد للأكسدة. 

اقرأ أيضاً>> نصائح لتربية الأطفال المصابين بالسكري.

الكروم

قد يحسن عمل الأنسولين في الجسم ويخفض نسبة السكر في الدم لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2 – وربما المصابين بالنوع 1، لكنه لن يعالج الحالة.

د. رغداء إبراهيم

رغداء إبراهيم طبيبة بيطرية حاصلة على درجة بكالوريوس العلوم الطبية البيطرية تخصص صحة وسلامة الغذاء من جامعة المنصورة لعام 2019. تعمل ككاتبة للمحتوى الطبي والصحي، ورئيسة تحرير في أحد المواقع الإلكترونية.
زر الذهاب إلى الأعلى