تساقط الشعر

الفرق بين البلازما والخلايا الجذعية للشعر

مع تقدم السن، يعاني كثير من الرجال والنساء من تساقط الشعر. تختلف الأسباب لكن بشكل ما تتشابه النتيجة والآثار النفسية التي يسببها. لكن الجيد في الأمر، هو أن هناك العديد من العلاجات والخيارات المتقدمة لتساقط الشعر. حقن البلازما والخلايا الجذعية هما نوعان من هذه العلاجات. لكن، ما الفرق بين البلازما والخلايا الجذعية للشعر وما مدى فعاليتهما، دعنا نكتشف معاً.


الفرق بين البلازما والخلايا الجذعية للشعر:

البلازما هو علاج طبي من ثلاث خطوات يتم فيه سحب دم الشخص، ومعالجته باستخدام جهاز الطرد المركزي للحصول على البلازما الغنية بالصفائح الدموية، ثم حقنه في فروة الرأس لعلاج تساقط الشعر.

من ناحية أخرى، الخلايا الجذعية هي خلايا بنائية أساسية قابلة للانقسام والتطور إلى خلايا متخصصة في جسم الإنسان. تُؤخذ الخلايا الجذعية من الأنسجة الدهنية الخاصة بالشخص أو من نخاع العظم أو الدم، وفي حالة تساقط الشعر قد يأخذ الأطباء خزعة من بصيلات الشعر، وعند تركيزها وحقنها في فروة الرأس، يُعتقد أنها تعزز من نمو الشعر.

ولفهم الاختلاف بصورة أوضح، دعونا نعرض الفرق بين حقن البلازما والخلايا الجذعية للشعر في عدة نقاط رئيسية:

  • في حين أن حقن البلازما يتم تحضيرها من دم المريض نفسه، تحضر الخلايا الجذعية الأنسجة الدهنية او نخاع العظم أو الدم أو بصيلات الشعر.
  • في حقن البلازما لعلاج تساقط الشعر، يستفيد الشخص ببلازما الدم والصفائح الدموية، لذا لا توجد مشكلة في التوافق. لكن، هذا ليس هو الحال في العلاج بالخلايا الجذعية، حيث أن خطر عدم التوافق أعلى نسبياً.
  • يتضمن العلاج بالبلازما حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية مباشرةً بعد تحضيرها بعملية الطرد المركزي. لذا يكون تركيز الصفائح الدموية الحية والصالحة عالي في العينة. أما في الخلايا الجذعية، فإن الفاصل الزمني بين استخراج الخلايا الجذعية ونقلها ثم حقنها، قد يضر بجودة العينة ويغير النتائج.

طريقة تحضير حقن البلازما والخلايا الجذعية:

يظهر الفرق بين البلازما والخلايا الجذعية للشعر أيضا في عملية التحضير لكل منهما.

1. حقن البلازما

تتم عملية تحضير البلازما على ثلاث خطوات رئيسية:

الخطوة الأولى:

يتم سحب عينة دم (غالباً من الذراع)، ثم تؤخذ العينة وتوضع في جهاز الطرد المركزي (جهاز يدور بسرعة معينة لفصل السوائل ذات الكثافات المختلفة).

الخطوة الثانية:

بعد حوالي 10 دقائق في جهاز الطرد المركزي، تنفصل عينة الدم إلى ثلاث طبقات:

  • بلازما فقيرة في الصفائح الدموية
  • بلازما غنية بالصفائح الدموية
  • خلايا دم حمراء

الخطوة الثالثة:

يتم سحب البلازما الغنية بالصفائح الدموية، ثم يتم حقنها في المناطق التي تحتاج إلى زيادة نمو الشعر في فروة الرأس.

2. الخلايا الجذعية

يمكن أن يحصل الأطباء على الخلايا الجذعية من أماكن مختلفة من الجسم. وتشمل ما يلي:

  • الأنسجة الدهنية
  • نخاع العظم
  • الدم

بعد تجميع العينة، يتم عزل الخلايا الجذعية منها. ويتم إزالة جزء من جزء من بصيلات الشعر وتكرارها في المختبر لصنع المزيد منها. ثم يتم حقن الخلايا الجذعية في فروة الرأس.


النتائج المتوقعة:

حقن البلازما

حقن البلازما ليست علاجاً أساسياً للحالة المسببة لتساقط الشعر. لهذا السبب، يحتاج الشخص إلى عدة جلسات من حقن البلازما، من أجل الحفاظ على النتائج. ينطبق الشيء نفسه على الأدوية التي يستخدمها الأطباء لعلاج الصلع الوراثي، مثل المينوكسيديل الموضعي.

اعتماداً على حالة الشخص ونتائج حقن البلازما الأولية؛ تختلف توصيات الطبيب بشأن عدد مرات الجلسات التي يفترض أن يأخذها الشخص. بمجرد التحكم في تساقط الشعر، قد يوصي الطبيب بإجراء جلسة حقن للبلازما كل 3-6 أشهر.

الخلايا الجذعية

لا يوجد وقت محدد للتعافي بعد عملية زرع الخلايا الجذعية لتساقط الشعر. قد يعاني المريض من الألم بعد العملية، لكن عادة ما يزول في غضون أسبوع.

يختلف معدل نجاح عمليات زرع الخلايا الجذعية حسب الإجراء المستخدم. في دراسة معروفة نشرت في يونيو عام 2017، وثق باحثون إيطاليون زيادة بنسبة 29% في كثافة الشعر لمدة 23 أسبوعاً بعد العلاج بالخلايا الجذعية.

طور هؤلاء الباحثون طريقة لعزل الخلايا الجذعية باستخدام الطرد المركزي، بعد جمع خزعة من بصيلات الشعر. وخلص الباحثون إلى أن الخلايا الجذعية المعزولة قادرة على تحسين كثافة الشعر لدى المرضى المصابين بالثعلبة الوراثية.


في النهاية، بعد أن عرفت الفرق بين البلازما والخلايا الجذعية للشعر وإذا كنت تعاني من تساقط الشعر، فلديك عدد من الخيارات العلاجية يمكنك مناقشتها مع الطبيب.

إذا أعجبك المقال لا تنسى مشاركته على وسائل التواصل الاجتماعي. كما يسعدنا تلقي استفساراتك في التعليقات.

المصادر:

  1. Can PRP treat hair loss?
  2. PRP for Hair Loss
  3. bioinformant.com

د. إسراء أحمد

طبيبة بيطرية، حصلت على بكالوريوس طب وجراحة الحيوان عام 2019 وتخرجت في كلية الطب البيطري جامعة المنصورة.
زر الذهاب إلى الأعلى