عمليات السمنة وإنقاص الوزن

أعراض ومخاطر التسريب بعد التكميم وطرق العلاج المتاحة

Advertisements

تُقاسُ خطورةُ أيُّ عملٍ جراحيٍّ بمدَى قدرتِه على إحداثِ مضاعَفاتٍ خطيرةٍ لدى المرضى. وكذلك تحملُ عمليّةُ تكميمِ المعدةِ بعضَ المخاطرِ الّتي تجعلُ معظمَ الخاضعين لهذا النّوعِ من العمليّاتِ الجراحيّةِ يتخوّفون من المضاعفاتِ المحتملةِ لتكميمِ المعدة. حيث يعتبرُ التّسريب التّالي للتّكميم أحد أخطرَ تلكَ المضاعفاتِ على الإطلاق. فقد يضعُ المريضةَ أمامَ حالةٍ إسعافيّة مهدّدةٍ للحياة. فكيف يحدثُ تسريب المعدة بعد عملية التكميم ؟ وما أسبابَ حدوثِه ؟ و متى ينتهي الخوف من التسريب بعد التكميم ؟ كلُّ ذلك وأكثر تجدونه في هذا المقال؛ تابعوا معنا…

عمليّة تكميم المعدة

وهي من العمليات الجراحيّة المستخدمة لإنقاص الوزن؛ تنطوي على إزالةِ حوالي 75-80% من المعدةِ وخياطَتِها على شكلِ أنبوب أو كمٍّ معديّ. وذلك بهدفِ إنقاصِ كميّةِ الطّعامِ المُتناولةِ من قبلِ المريضةِ ومن ثمَّ تخفيضِ الوزن. وقد تفقِدُ الخاضعاتُ لعمليّةِ تكميمِ المعدةِ ما يُقاربُ 60-70% من الوزن خلال سنةٍ واحدةٍ من العمل الجراحيّ. ولا تقتصر فوائدُ العمليّةِ على التّخسيسِ فحسب، إنّما تحسين الحالة الصّحيّةِ المرتبطةِ بالبدانةِ، مثل السّكري من النّمطِ الثّاني وارتفاع ضغطِ الدّم. وبالرّغمِ من أنّها طريقةٌ فعّالةٌ في التّخسيسِ إلّا أنّها تحتملُ عدَداً من المضاعفاتِ، أبرزُها مخاطر تجارب التسريب بعد التكميم .

مخاطِر عمليّة تكميم المعدة

بالرّغمِ من اعتبارِ عمليّةِ تكميمِ المعدةِ إجراءً جراحيّاً آمناً نوعاً ما، إلّا أنَّه يحمِلُ العديدَ من المخاطر. الّتي لا يُمكن تجاهُلها عند إقدامِ المريضةِ على مثل هذا النّوعِ من العمليّاتِ غير القابلةِ للعكسِ أو التّراجع. وقد تحدثُ مضاعفاتُ عمليّةِ تكميمِ المعدة خِلالَ أو بعدَ العملِ الجراحيِّ بفترةٍ قصيرةٍ أو بعدَ مدّةٍ طويلةٍ نسبيّاً. ومن أهمِّ مضاعفاتِ ومخاطرِ جراحةِ تكميمِ المعدة :

  • حرقةُ المعدةِ: شائِعةُ الحدوثِ في هذا النّوعِ من العمليّات.
  • الفتقُ: قد يحدثُ فتق اندحاقيّ لدى بعضِ المرضى مكانَ الشّقِّ الجراحيّ.
  • الإنتانُ أو الالتهابُ: قد يكونُ بسببِ تجرثمِ الجرحِ أو حدوثِ التّسرّبِ من جدارِ المعدة.
  • تضييقُ أو تصلّبُ المعدة: يتقلّصُ حجمُ المعدةِ بشكلٍ متزايد ممّا يتسبّب بإقياء متكرّر بعد الوجبات.
  • سوء التّغذيةِ أو نقص الفيتامينات: وذلك نتيجةُ نقصِ كميّةِ الغذاءِ وتأثّرِ عمليّةِ الهضمِ بشكلٍ سلبيٍّ جرّاءَ العمليّة.
  • النّزيفُ والتّخثراتُ الدّمويّة: قد تسبّبُ الآلاتُ الجراحيّةُ انثقابَاً في جِدارِ المعدةِ ومن ثمّ نزيفاً. فيما قد تتطوّرُ تخثّراتٍ دمويّةٍ لدى البعض.
  • استعادةُ الوزنِ بعدَ 1-2 سنة من العملِ الجراحيِّ: حيث يمكنُ لـ حوالي 10-20% من المرضى أنْ يستعيدوا وزنَهم بعدَ جراحةِ تكميمِ المعدةِ بحوالي 5 سنوات.
  • تسريبُ المعدة بعد عملية التكميم: وهو أخطرُ المضاعَفاتِ المرافِقةِ لعمليّةِ تكميمِ المعدةِ الجراحيّةِ الّتي تهدّدُ حياةَ المريضة. وقد تحدثُ بعدَ تناولِها لوجبةٍ كبيرةٍ وتتسبّبُ بالإنتان.

ما هو التسريب بعد التكميم ؟

يصنّفُ تسريبُ المعدة بعد عملية التكميم على أنَّه الحالَةُ الأكثرَ خطراً بين مضاعفاتِ جراحةِ تكميمِ المعدة. ويعانِي ما يُقارب 5% من الخاضِعاتِ للجراحةِ من اعراض التسريب بعد التكميم . أمّا إذا أردْنا تعريفَ ما هو التّسريب بعد التكميم  ، فيُمكِنُنا القول أنّه تسريبُ محتوياتِ المعدة عبرَ الشقوقِ الجراحيّةِ أو عبرَ جدارِ المعدةِ لتخرجَ إلى جوفِ المريضةِ وتتسبّبُ في ظهورِ اعراض تسريب التكميم .

يتمُّ تقسيمُ تجربتي مع التسريب بعد التكميم بحسبِ موعدِ إحساسِ المريضةِ بـ أعراض تسريب المعدة بعد التكميم ، أو اكتشافِ الطّبيبِ لـ علامات التسريب بعد التكميم . فيكونُ التّسريبُ إمّا مبكِراً حيثُ تتمُّ ملاحظَة اعراض تسريبِ التكميم خلالَ ثلاثةَ أيّام من الجِراحةِ. أو متأخّراً حيثُ تلاحظُ المريضةُ اعراض تسريب المعده بعد التكميم وخلال 30 يومَاً. وكذلك يصنّفُ بحسبِ موضِعِ التّسريبِ بالنّسبةِ للشّقِ الجراحيِّ حيث يكونُ ناجِماً عن الثّلثِ العلوي في حوالي 80% من الحالَات.

كيف اعرف ان عندي تسريب بعد التكميم ؟

تتساءَلُ كثيرٌ من السّيّداتِ اللّاتي خضعَنَ لعمليّةِ تكميمِ المعدةِ كيف اعرف ان عندي تسريبُ بعد التكميم ، وما هي اعراض تسريب المعدة بعد التكميم ، أو ما مدى خطورة تجربتي مع التّسريب بعد التكميم  والأهمّ متى يزول خطر التّسريب بعد التكميم ؟ لا داعي للقلقِ، فكما ذكرنا سابقاً أنّ نسبةَ حدوثِ التّسريبِ لا تتجاوَز 5%. ولكنْ في حالِ ظهورِ اعراض التّسريب بعد التكميم كالألمِ المُتفاقِمِ في البطنِ قد ينتشرُ إلى الصّدرِ أو الكتفِ. أو ارتفاع درجة الحرارَة بعد عملية التكميم أو غيرِها. فكلُّ ما عليكِ فِعلهُ هو استشارةُ طبيبِكِ المُعالِجِ. الذي سيتبيّنُ علامات التسريبِ بعد التكميم وسيتولّى أمرَ علاج تسرِيب المعدة بعد التَكميم في حالِ وجوده.

ماهي اعراض التّسريب بعد عملية التكميم ؟

لا يمكنُنا تجاهلَ أهميّةِ تساؤلكِ ماهي اعراض التسريب بعد عملية التكميم . لذلك سنقدّمُ لكِ أبرزَ أعراض التسريب بعد التكميم والتي ستواجهينها في حالِ تعرّضكِ لهذه الحالة:

  • يعتبرُ ارتفاع الحرارة أحد أهمّ اعراض تسريب المعده بعد التكميم . 
  • وتترافَقُ عادةً مع ضيقٍ في النّفسِ وزيادَة في معدّلِ ضرباتِ القلبِ.
  • عدا عن الدّوارِ الّذي قد ينضمُّ إلى قائِمةِ أعراض تسريبِ المعدة بعد التكميم .
  • وكذلك قد يتلازَمُ أيضاً ارتفاع درجة الحرارة بعد عملية التكميم مع إحساسٍ شديدٍ بالقلقِ والتّعبِ العامّ.
  • ومن جهةٍ أخرى تتضمّنُ أعراض التسريب بعد التكميم أيضاً الشّعورَ بالألمِ المتزايدِ في البطنِ والمنتشرِ لمنطقتِي الصّدر والكتف.

اسباب التسريب بعد التكميم

تتنوّعُ اسباب التسريب بعد التكميم وتختلِفُ السيناريوهات بين تجارب التسريب بعد التكميم المختلفة. في حينِ أنَّ أخطاءَ التّكنيكِ الجراحيِّ وعدم إحكامِ الغُرزِ تعتبرُ أحدَ أهمِّ الأسبابِ المؤديةِ لنشوءِ اعراض تسريبِ المعدة بعد التكميم . حيث يغفلُ الجرّاحُ التأكّدَ من اختبارِ التّسريبِ أثناءَ العملِ الجراحيِّ. والّذي يجبُ القيامُ به عبرَ ملءِ المعدةِ بكميّةٍ من سائِلٍ أزرقِ اللّونِ. ثم مراقبةِ حدوثِ أيّ تسريبٍ للسّائلِ من خلالِ جدار المعدةِ أو من بين الغرزاتِ الجراحيّةِ.

كما قد يكونُ التّسريبُ بسببِ حدوثِ تلفٍ أو ضمورٍ في الأنسجةِ. حيث يؤدّي ذلك إلى انثقاب جدارِ المعدةِ حولَ الشّقِّ الجراحيِّ ومن ثمّ خروجِ السّائلِ المعديِّ إلى الجوف. ولتجنّبِ حدوثَ أيَّ تمزّقاتٍ أو تسريباتٍ يجبُ على الجرّاح المُؤَدّي لهذه العمليّة أن يعمَل على تمكينِ الغُرزِ. مع عدمِ إغفالِ اختباراتِ التّسريبِ أثناءَ وبعدَ العمل الجراحيّ. ويشرح للمريضَة متى ينتهي خطر التسريب بعد التكميم. ويخبرُها بوجوبِ الالتزامِ الصّارمِ بالحميةِ الغذائيّةِ وأخد قسطٍ من الرّاحةِ بعد الجراحَة. بالإضافةِ إلى ذلك عدم التّدخين أو تناولِ الأسبرين أو أيِّ نوعٍ من مضادّات الالتهابِ غير السّتيرويديّة NSAIDs.

متى يزول خطر التسريب بعد عملية التكميم ؟

يكونُ خطرَ التّسريبِ قائِماً بعد التّكميمِ بشكلٍ فعليٍّ كون الجرّاح المسؤول عن العملِ سيطبّقُ إجراءً جراحيّاً غازياً بحقِّ المعدة. لا بل سيبترُ معظمَها تاركاً إيّاها تلتئِمُ مع بعضِ الغُرز الجراحيّة. فلا بدَّ من التّساؤلِ متى ينتهي الخوف من التسريب بعد التكميم ؟

ولمعرفةِ متى ينشأُ ومتى يزول خطر التّسريب بعد عملية التكميم ، لا بدَّ من فهمِ التّوقيتِ الأكثر مصادفة لحدوثِه إحصائيّاً. فبالنّسبةِ للنّشأةِ عادةً ما يحدثُ الانبثاقُ في غضونِ أسبوعين إلى أربعةِ أسابيعٍ من الإجراءِ. حيث أنّ أغلبَ التّسريباتِ التي قد تواجِهُها المريضةُ تحدثُ خلال 3 أيّامٍ بعدَ العمليّةِ الجراحيّةِ على المعدةِ بنسبةِ 90%. أمّا عن متى ينتهي خطر التّسريب بعد التكميم ؟ فإنّ 5% من حالاتِ التّسرّبِ أيضاً قد تحدثُ خلالَ 30 يوم بعدَ الإجراءِ الجراحيِّ.

وبالرّغمِ من عدمِ القدرةِ على تحديدِ متَى يزول خطر التسريب بعد التكميم بشكلٍ دقيقٍ. إلّا أنّه نادِراً ما يحدثُ بعدَ أكثر من 6 أسابيعٍ من جراحةِ تكميمِ المعدة. ولا يمكنُ إغفالَ أهميّةِ التّكنيكِ الجراحيِّ والأسبابِ الأخرى في تحديدِ متى يروح خطر التسريب بعد التكميم أيضاً. حيثُ أنَّ مقدارَ حذرِ الجرّاحِ في خياطةِ الجزءِ العلويِّ من المعدةِ وتدعيمِه الشّق الجراحيّ. يجنّبُ المريضةَ انبثاقَ السّائلِ من بينِس الغرزات.

علاج تسريب المعدة بعد التكميم 

وبعد أن أتممْنا شرحَنا المُفصّلَ عن متى يروح خطر التسريب بعد التكميم ، سنبدأُ باطلاعِكِ على علاج تسريب المعدة بعد التكميم . حيث يتضمّنُ العلاجُ خُطَطاً تعتمدُ على موعدِ حدوثِ التّسرّبِ وموضع حدوثه. ويهدفُ علاج تسريبُ المعدة بعد التكميم بمُجملِه على إيقافِ تسرّبِ السّائلِ وإغلاقِ مكانِ التّسرّبِ. للوقايةِ من تطويرِ تجرثمِ الدّمِ أو التهابِ البريتوانِ الصّاعق واللّذين قد يودِيان بحياةِ المريضة:

  • علاجُ التّسرّبِ المبكّر:  يكونُ علاجُ التّسرّبِ المبكّرِ إسعافيّاً. حيث يقومُ الجرّاحُ بفتحِ البطنِ الإسعافيِّ وإجراءِ غسيلٍ لجوفِ البطنِ مع تحديدِ مكانِ الانثقابِ ومحاولَة إغلاقِهِ. ثمّ تأمينِ تصريفٍ للسّوائلِ المتبقيةِ ضمنَ البطنِ. لحمايةِ المريضةِ من الإنتانَات، كما يجبُ أن يقيّمَ الجرّاحُ حالةَ العمليّةِ ويسارعُ بإصلاحِ أيِّ ضررٍ ناجمٍ عن التّسرّب.
  • علاجُ التّسرّبِ المتأخّر: يمكنُ تدبيرُ التّسرّبِ المتأخّرِ عن طريقِ وضعِ أنبوبٍ داعمٍ عبر المري حوالي 2-6 أسابيعٍ مع تصريفِ السّائلِ المُنبثقِ من المعدةِ عبرَ تركيبِ المُفجّر، عدا عن منحِ المريضةِ المضادّاتِ الحيويّةِ. وجعلِها تتّبعُ حميةً غذائيّةً معتمدَةً على السّوائلِ فقط لمدّةِ شهرين.

د.راما ابو مرّه

طالبة في السنة السادسة في كلية الطب البشري_جامعة تشرين_سورية، مترجِمة طبيّة، وكاتبة محتوى طبّي.
زر الذهاب إلى الأعلى