الصحة الجنسية للمرأة

أفضل 7 مشروبات لعلاج جفاف المهبل طبيعيا ونصائح للوقاية

ينجم عن جفاف المهبل تجربة جِماع مؤلمة، وتدنّي القدرة على القيام بالأنشطة اليوميّة المعتادة. في مرحلة ما من حياتك، ستختبرين الحكّة المهبلية المزعجة والحرقة بين الفخذين المُعطّلة للأعمال اليوميّة والحياة الجنسيّة؛ وسيصبح همّك الوحيد التخلّص منها، واستعادة رطوبة المناطق الحميمة! تابعي معنا للتعرف أكثر على حلول لهذه المشاكل باستخدام أبسط الطرق الموجودة في المنزل وكيفية تحضير أفضل الـ مشروبات لعلاج جفاف المهبل طبيعيا وبالأعشاب.

ما هو جفاف المهبل

هو نقص في الرطوبة الطبيعية داخل وخارج منطقة المهبل، غالبا ما يحدث بسبب انخفاض في مستويات الاستروجين مع الاقتراب من سن اليأس، يمكن أن تُعاني النساء منهُ في أيّ عمر ومع اختلاف الظروف المؤهّبة، حيث تصبح بطانة المهبل جافّة غير لزجة، ممّا يسبب الألم أثناء الجِماع، وعدم الراحة أثناء ممارسة التمارين الرياضيّة أو الأنشطة البدنيّة، بالإضافة إلى زيادة احتمالية تعرّض المهبل للالتهابات الخطيرة. وتعتبر هذه المشكلة واحدة من الأمور التي يتجاهَلُها الكثير من النساء، والتي يمكن أن تسبّب لهنّ مضاعفات عديدة في المنطقة الحسّاسة.

أسباب جفاف المهبل

تتنوّع الأسباب المؤدية إلى فقدان بطانة المهبل طبيعتها المزلّقة أو اللزجة، وتندرج أكثرها شيوعاً تحت انخفاض مستويات هرمون الاستروجين، الذي يحدث بسبب:

  • سن اليأس.
  • حبوب منع الحمل.
  • استئصال المبايض الجراحي.
  • الولادة أو الرضاعة الطبيعية.
  • العلاج الكيميائي أو الإشعاعي للسرطان.
  • الأدوية المضادّة للإستروجين لعلاج سرطان الرحم أو الثدي.

ومن الأسباب الأخرى التي لا تتعلّق بمستويات هرمون الاستروجين ويمكن أن تؤدّي إلى جفاف المهبل :

  • التوتر أو القلق.
  • مرض السكري.
  • التدخين والكحول.
  • مضادّات الاكتئاب.
  • متلازمة شوغرن.
  • نقص في تدفّق الدم إلى المهبل.
  • تناول مضادّات الهيستامين لفترة طويلة.
  • الفوط القطنية والواقي الذكري، يمكن أن تسبّب هذه المواد تهيّج في بطانة المهبل.
  • الصابون، مستحضرات العطور أو الغسولات المهبلية، يمكن أن تخلّ بالتوازن الطبيعي للمواد الكيميائيّة في المهبل، فتؤدّي إلى جفاف في البطانة.

كيف يتم تشخيص الحالة

قومي بزيارة طبيبك إن كنتِ تعانين من أعراض جفاف المهبل التي ذكرناها سابقاً، ولا تشعري بالحرج من مناقشة الأمور الخاصّة معه، حيث سيقوم الطبيب بما يلي للوصول إلى التشخيص المناسب:

  • السؤال عن الأعراض المهبلية التي تعانين منها، إضافة إلى أيّة أعراض جسدية أو نفسيّة أخرى متزامنة معها.
  • السؤال عن تغيّرات الدورة الشهرية.
  • فحص منطقة الحوض، وتحديد فيما إذا كانت جدران المهبل رقيقة، شاحبة، أو حمراء.
  • أخذ مسحة مهبليّة.
  • طلب فحوصات الدم لتحديد مستويات الهرمونات الجنسية التي قد تكون سبب المشكلة.

أعراض جفاف المهبل

قد تعاني النساء اللواتي يصبن بجفاف المهبل من:

  • تهيّج المنطقة.
  • الحكّة المهبلية.
  • ألم أثناء الجماع.
  • تضيّق فتحة المهبل.
  • شعور بالحرقة في المهبل.
  • الشعور بالحاجة للتبول بشكل متكرر.
  • الإصابة بالتهابات الطرق البولية أو المهبليّة المعنّدة بشكل مستمر.

توقّعات سير المرض دون علاج

يمكن أن يؤدي جفاف المهبل في حال تُرك دون علاج إلى تشكّل تقرّحات في جلد منطقة المهبل الخارجية وعلى بطانته الداخلية، إضافة إلى حدوث تشققات في أنسجة جدران المهبل، قد يصاحبها نزيف مهبلي حاد يؤدي إلى صدمة نقص حجم خطيرة وتتطلب التدخل الطبي على الفور.

متى يستدعي جفاف المهبل التدخّل الطبّي ؟

يعتبر جفاف المهبل شائع جداً بين النساء، وتختلف درجات تطوّره باختلاف العامل المسبب ومن امرأة إلى أخرى، فمن الممكن السيطرة على جفاف المهبل الخفيف أو المتوسط في المنزل، لكن يمكن لتفاقمه أن يؤثر سلباً في حياتك اليومية ويمكن أن يكون مؤلم ومزعج إلى درجة كبيرة، بحيث يؤثر على حياتك الجنسية أيضاً، وإذا استبعدنا سن اليأس كمسبب رئيسي لجفاف المهبل، يجب عليك التماس الاستشارة الطبية في أقرب وقت ممكن عند المعاناة من أعراضه، خاصة عند تفاقمها أو في حال لم تنفعك طرق الرعاية المنزلية، وفيما يلي قائمة بأكثر الأعراض جدّية والتي تستدعي التدخل الطبي:

  • النزيف.
  • الألم غير محتمل.
  • تضيّق فتحة المهبل.
  • التشقّقات أو التقرّحات.
  • الإفرازات المهبلية ذات الرائحة الكريهة.

علاج جفاف المهبل طبيعيا

يمكن اللجوء إلى بعض الطرق الطبيعية للتخفيف من آلام جفاف المهبل أو الحكّة المزعجة، وذلك عن طريق استخدام مرطّبات مهبلية بشكل مستمر، حيث يمكنك استخدام الزيوت الطبيعية كزيت السمسم، وزيت جوز الهند، كمرطبات أو مزلّقات لجدران المهبل، خاصة قبل الجماع. بالإضافة إلى الحفاظ على نظافة المهبل باستعمال الغسولات المناسبة والخالية من العطور أو المواد الكيميائية المهيّجة. وفيما يلي نطرح طرق علاج جفاف المهبل طبيعيا ، من اعشاب أو مشروبات لعلاج جفاف المهبل والتي يمكنك تحضيرها في المنزل.

مشروبات لعلاج جفاف المهبل

إليك ما يلي من مشروبات لعلاج جفاف المهبل وتعزيز رطوبته..

1. شاي الزنجبيل أحد أفضل مشروبات لعلاج جفاف المهبل

يحارب بخواصّه المضادة للميكروبات العدوى المهبليّة.

2. عصائر الحمضيات كـ مشروبات لعلاج جفاف المهبل

غنيّة بفيتامين C، والذي يعزز بناء وتجدد مخاطيات الجسم بما فيها بطانة المهبل.

3. اللبن أو الزبادي كـ مشروبات لعلاج جفاف المهبل

يحتوي على البكتيريا النافعة، التي تلعب دور هام في حماية مخاطية المهبل من الالتهابات أو العدوى.

4. عصير الأناناس

غني بفيتامينات C وB والألياف الطبيعية، التي تدعم مناعة المهبل ضد العدوى المحتملة وتحميه من الجفاف.

5. شراب القرفة أحد أفضل مشروبات لعلاج جفاف المهبل

تساعد القرفة على استعادة توازن الوسط الكيميائي للمهبل وتدعم بيئته الطبيعية، بالتالي تعزز الرطوبة، وتقي من حدوث  الالتهابات.

6. عصير التوت البري

الغنيّ بمضادات الأكسدة، يحارب الجذور الحرة والالتهابات في الجسم، بالتالي يساعد على حماية المهبل من العوامل الضارّة التي قد تسبب تهيّجه وجفافه.

7. شراب بذور الحلبة من أفضل الـ مشروبات لعلاج جفاف المهبل

يعتبر أحد أكثر السوائل فعّالية في علاج جفاف المهبل، له آثار مشابهة للأستروجين، ويزيد من ترطيب بطانة المهبل. انقعي ملعقة صغيرة من بذور الحلبة في الماء طوال الليل واشربيه في الصباح.

طرق لـ علاج جفاف المهبل في المنزل

إليكِ ما يلي من وصفات علاج جفاف المهبل طبيعيا التي يمكنك تحضيرها في المنزل وتطبيقها على المهبل للتخفيف من الجفاف أو التهيّج..

1. كريم البطاطا البرية لـ علاج جفاف المهبل في المنزل

تتميّز البطاطا البريّة باحتوائها على الإستروجين النباتي الذي يعزّز افرازات الغدد المخاطيّة للمهبل، ويدعم لزوجته ورطوبته.

يمكنك سحق قطع البطاطا بعد تقشيرها، وإضافة القليل من الماء أو زيت الزيتون إليها لتصبح ذات قوام كريمي، بعد ذلك طبّقي الكريم على المهبل مع التدليك، لعدّة دقائق، ثمّ اغسلي المنطقة جيّداً بالماء.

2. علاج جفاف المهبل بالعسل

يمكنكِ استعمال العسل لعلاج جفاف المهبل ، يتميّز بقدرته الكبيرة على الترطيب، بالإضافة إلى فعّاليته المطهّرة التي تحمي المهبل من الالتهابات الناجمة عن الجفاف. اخلُطِي ملعقة صغيرة من العسل الصافي مع الماء الدافِئ، وضعي الخليط على المهبل لعدّة دقائق، ثم اغسلي المنطقة جيّداً بالماء.

3. عجينة الكركم لـ علاج جفاف المهبل في المنزل

يُعرف الكركم بخصائصهِ المضادة للميكروبات، بالتالي يحمي مخاطيّة المهبل من العدوى المحتملة أثناء الجفاف، بالإضافة إلى إضفاء الرطوبة على المنطقة. اخلُطي بودرة الكركم مع الحليب، ومدّدي العجينة على المهبل مع التدليك لعدّة دقائق، ثمّ اغسلي المنطقة جيّداً بالماء.

علاج جفاف المهبل بعد سن اليأس بالاعشاب

إليكِ ما يلي من الأعشاب المعروفة بكونها فعّالة في علاج جفاف المهبل بالاعشاب ..

  • عشبة الاشواغاندا: معروفة بخواصّها الفريدة المحافظة على  جدران المهبل طريّة ورطبة.
  • البرسيم الأحمر: مفيدة على الهرمونات الانثويّة، تعزّز ترطيب مخاطيّة المهبل.
  • عشبة شاتافاري: اخلطي مسحوق العشبة مع زيت الزيتون أو جوز الهند، وطبّقيه موضعّياً لزيادة التزليق.
  • التريفالا: تعالِج الإحساس بالحرقة أو الحكّة المهبليّة، اخلُطي مسحوق العشبة مع الماء واغسلي المهبل بالخليط.
  • عشبة كف مريم: تستخدم على نطاق واسِع في علاج مشاكل الهرمونات الانثويّة، حيث ترفع من مستويات هرمون الإستروجين، بالتالي تحافِظ على بطانة المهبل رطبة وصحيّة.

علاج جفاف المهبل للحامل بالاعشاب

إذا كنت تعانين من حكّة مهبليّة، أو إحساس بالحرقة في المهبل أثناء الحمل، فهذا أمر طبيعي، يمكن استعمال الوصفات المطروحة سابقاً لـ علاج جفاف المهبل للحامل بالاعشاب ، بالإضافة إلى اتّباع بعض العادات الصحّية التي ستخفّف من الجفاف، مثل ارتداء الملابس الفضفاضة، استخدام زيوت طبيعية مثل زيت جوز الهند كمزلّقات، بالإضافة إلى شرب الكثير من الماء على مدار اليوم.

نصائح لعلاج جفاف المهبل

إليك ما يلي من نصائح يمكنك اتّباعها إلى جانب الالتزام بـ علاج جفاف الرحم بالاعشاب أو بالطرق الطبيعية، للتخفيف من جفاف المهبل وتهيّجه، مع التأكيد على أهميّة طلب الاستشارة الطبيّة في حال استمرار جفاف المهبل أو الأعراض المرافقة:

  • التزمي بممارسة التمارين الرياضيّة.
  • استخدمي المزلّقات المائيّة قبل الجِماع.
  • استعملي مرطّبات المهبل لتخفيف الحكّة أو الحرقة.
  • ارتدِ ملابس قطنيّة مريحة، وابتعدي عن سراويل الجينز الضيّقة.
  • اشربي الكثير من السوائِل خلال النهار للحفاظ على رطوبة جسدك.
  • ابتعدي عن التدخين الذي سيؤثّر سلباً على مستويات هرمون الإستروجين.
  • ابتعدي عن استخدام مستحضرات مثل الفازلين داخل المهبل، فقد تسبّب تفاقُم الالتهاب.
  • استخدمِي الغسول المهبلي للمحافظة على نظافة المهبل ومحاربة الالتهابات التي قد تصيبه نتيجة الجفاف.
  • حافظي على النشاط الجنسيّ، حيث يزيد ذلك من تدفّق الدم إلى الأعضاء التناسلية ممّا يعزز صحّة المنطقة الحميمة.

لجين طارق

طالبة في كلية الطب البشري، وكاتبة محتوى صحّي وطبي.
زر الذهاب إلى الأعلى