فيتامين د

أهميّة فيتامين د للصحّة العامّة وقائمة بأغنى المصادر الغذائية

بشكل عام، تُعتبر الفيتامينات والمكملات الغذائية هامّة لتكوين الأنسجة، خلايا الدمّ، الهرمونات، والمواد الكيميائية؛ ضرورية لنموّ الجسم، الحفاظ على الصحّة، والتوازن الجسدي أو العاطفي؛ تؤدّي العديد من الأدوار، بعضها يخفف آلام المفاصل، والبعض الآخر يقوّي العظام؛ نستعرض من بينها فيتامين د وفوائدهُ العديدة للجسم؛ تابع معنا …

ماهو فيتامين د

فيتامين دال عنصر غذائي موجود في بعض الأطعمة، يشار إليهِ أيضاً باسم (كالسيفيرول)، قابل للذوبان في الدهون، تحتويه كل خلايا الجسم، ضروري للصحّة العامّة والحفاظ على بنية العظام، يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم (اللبنة الأساسية للعظام) من الطعام والمكمّلات الغذائية، تحتاجه العضلات لتتحرك، الأعصاب لنقل الرسائل مابين الدماغ وكافة أجزاء الجسم، والجهاز المناعي لمحاربة البكتريا والفيروسات؛ كما يحمي كبار السن من مشاكل السقوط الشائع، وهشاشة العظام.

مصادر فيتامين د

ينتج الجسم داخلياً فيتامين دال بعد التعرّض الخارجي لأشعّة الشمس؛ يتواجد في الأطعمة والمكمّلات الغذائية بشكلين رئيسيين، هما D2، و D3 يختلفان كيميائياً، ويتم امتصاص كلاهما في الأمعاء الدقيقة، حيث يعزّز الوجود المتزامن للدهون من هذه العملية؛ وتجدر الإشارة أنّ لا الشيخوخة، أو السمنة يغيران من معدّل امتصاص فيتامين دال من السبيل الهضمي؛ و سنذكر فيما يلي اين يوجد فيتامين د في الأطعمة :

  • الأسماك الزيتية مثل السلمون، السردين، الرنجة، والماكريل.
  • الأطعمة المُدعّمة مثل حبوب الإفطار.
  • حليب الصويا، اللوز، الشوفان.
  • بذور عبّاد الشمس.
  • العدس المسلوق.
  • اللحم الأحمر.
  • صفار البيض.
  • الجوز النيء.
  • الفطر.

فوائد فيتامين د

يطلق على فيتامين دال أحياناً اسم (فيتامين أشعّة الشمس)؛ وظيفتهُ الرئيسية هي تعزيز امتصاص الكالسيوم، مما يجعله ضروري لنموّ العظام، يقي من حدوث الهشاشة، كما أنّه مفيد لكل من الصحّة البدنية والعقلية، نذكر فوائد فيتامين d حسب الأهميّة :

1. فيتامين دال يقوّي العظام

يشتهر فيتامين دال بقدراته على بناء العظام وإضفاء القوّة، يلعب دوراً كبيراً في عملية امتصاص الكالسيوم من الأمعاء، وبالتالي يساهم في تمعدن العظام، كما يقي من حدوث الهشاشة.

2. يقوّي العضلات

إلى جانب قدرات فيتامين دال المذهلة في بناء العظام، فهو يلعب دور كبير في تقوية العضلات، خاصّة لدى كبار السن، مما يقي من مخاطر السقوط الشائعة أو الكسور المفاجئة، التي قد تؤدي لحدوث الإعاقة والوفاة.

3. يدعم الجهاز المناعي ويحارب الأمراض

يساعد فيتامين دال في تعزيز الجهاز المناعي لمحاربة البكتريا أو الفيروسات الضارّة، يقلّل من مخاطر الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي الحاد، وبعض الأمراض مثل (التصلب المتعدّد، أمراض القلب، الأنفلونزا).

4. يعزّز من صحّة الفم

نظراً لقدرة فيتامين دال على امتصاص الكالسيوم، فهو يلعب دور هامّ في دعم صحّة الفم، والتقليل من مخاطر تسوّس الأسنان وأمراض اللثة؛ وذلك لتأثيره على استقلاب العظام، وقدرته على العمل كمضادّ التهاب يُحفّز إنتاج الببتيدات المضادّة للميكروبات بأنواعها المختلفة.

5. يقي من الإصابة بمرض السكري من النوع الأول والثاني

قد يكون فيتامين دال مفيداً في الوقاية من الإصابة بمرض السكري من النمط الأول أو الثاني؛ وذلك لدوره الكبير في تنظيم مستويات الأنسولين في الدم.

6. يعالج ارتفاع ضغط الدم

قد يلعب فيتامين دال دوراً كبيراً في علاج ارتفاع ضغط الدم (المؤشّر الأول لحدوث أمراض القلب أو الأوعية الدموية)، وذلك نظراً لتأثيرهِ المباشر على الأوعية.

7. يعزّز من فقدان الوزن

لـ فيتامين دال تأثير كابح للشهية، مما يساعد على إنقاص الوزن.

8. يقي من حدوث الاكتئاب

هنالك علاقة هامّة مابين الاكتئاب ونقص فيتامين دال ؛ حيث يوصي الأطبّاء بجرعات علاجية من هذا الفيتامين لكل من يعاني من الاكتئاب، مشيرين إلى أنّها وسيلة سهلة فعّالة من حيث تحسين المزاج والتكلفة.

أسباب نقص فيتامين د

يمكن لأي شيء أن يتعارض مع قدرة الجسم على إنتاج فيتامين دال ؛ بما في ذلك أمراض الكبد، أو الكلى؛ متلازمات سوء الامتصاص، أو اتّباع نظام غذائي خالي من فيتامين د، وقد تتداخل العوامل التالية مع القدرة الإنتاجية لهذا الفيتامين :

  • أمراض الكبد، أو الكلية المزمنة.
  • الرضاعة الطبيعية لفترة طويلة.
  • كبار السنّ أقل قدرة على صنع فيتامين د3.
  • اضطرابات الأكل (فقدان الشهية العصبي).
  • مرض مزمن أو إعاقة تمنع التعرض المنتظم لأشعّة الشمس.
  • حالات مرضية تؤثر على الامتصاص، مثل الاضطرابات الهضمية، أو قصور البنكرياس.
  • لون البشرة : حيث ينتج الأشخاص ذوي البشرة الداكنة كميّات أقل من فيتامين د مقارنة مع ذوي البشرة الفاتحة.
  • تناول بعض الأدوية التي تؤثر على تصنيع فيتامين دال (كاربامازيبين، إيفافيرينز، فينوباربيتال، فينيتوين، بريميدون، أو ريفامبين).

اعراض نقص فيتامين د

تقوم البشرة بإنتاج فيتامين د بفعل أشعّة الشمس للحصول على مايكفي حاجات الجسم، حيث يساعد في تقوية العظام، يقي من الإصابة ببعض أنواع السرطان؛ وتشمل عوامل الخطر الشائعة لـ نقص فيتامين دال ، ما يلي :

  • بشرة داكنة.
  • كبار السنّ.
  • زيادة الوزن أو السمنة.
  • استخدام واقي شمس دائماً قبل الخروج من المنزل.
  • العيش في أماكن مظلمة لاتصلها أشعّة الشمس.

 ويمكن أن تشمل أعراض نقص فيتامين د ما يلي:

  • الإصابة بالأمراض مثل نزلات البرد، أو الانفلونزا، فدوره الحفاظ على الجهاز المناعي، حتّى يتمكّن الجسم من محاربة البكتيريا والفيروسات.
  • بعض أنواع السرطان مثل سرطان القولون، البروستات، والثدي.
  • بطء التئام الجروح بعد الجراحة، أو الإصابة بالعدوى.
  • التعب المزمن أثناء النهار، والصداع المستمر.
  • الالتهابات واضطرابات الجهاز المناعي.
  • هشاشة العظام، خاصّةً لدى كبار السنّ.
  • الربو الشديد عند الأطفال.
  • آلام العظام والظهر.
  • التصلب المتعدد.
  • تساقط الشعر.
  • آلام العضلات.
  • داء السكري.
  • الكساح.
  • الاكتئاب.

وتشمل بعض الأعراض الأخرى :

الاضطرابات المعرفية

يلعب فيتامين د دوراً هامّاً في نموّ المخّ، وصحّة الجهاز العصبي، حيث تم العثور على بعض آثار نقص فيتامين د لدى مرضى باركنسون، الزهايمر، الفصام، الاكتئاب، اضطرابات القلق، والخرف؛ ويؤدي الحفاظ على مستويات ثابتة من فيتامين دال في الوقاية من حدوث هذه الاضطرابات العصبية أو التقليل من تفاقم الأعراض.

أمراض القلب والأوعية الدموية

أثبتت الدراسات وجود مستويات متدنية من فيتامين د لدى مرضى الشرايين المحيطية PAD مقارنةً مع غيرهم من الأصحّاء؛ وارتبط نقص هذا الفيتامين مع بعض العوامل المؤهبة لحدوث أمراض القلب أو الأوعية الدموية، فهو يؤدي إلى:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • فرط شحوم الدم.
  • قصور القلب.
  • السكتة الدماغية.
  • احتشاء عضلة القلب.
  • مرض الشريان التاجي.
  • أمراض الأوعية الدموية المحيطية.

علاج نقص فيتامين د

يشمل العلاج والوقاية نفس الهدف تماماً؛ ألا وهو الوصول إلى مستوى مناسب من فيتامين د في الجسم والحفاظ عليه؛ ويتمّ ذلك بتعريض الجسم  فترات منتظمة لأشعّة الشمس، أو الحصول على هذا الفيتامين من أدوية ومكمّلات غذائية، ويجب الحذر من الإفراط في تناولهِ فقد ينجم عن ذلك أعراض وآثار جانبية، مثل الغثيان، كبح الشهية، الإمساك، الضعف، والرنح (حالة عصبية تسبب تلعثم الكلمات).

ادوية فيتامين د

هنالك بعض الجدل حول ما إذا كان يجب على الأشخاص تناول فيتامين د كمكمّل غذائي عن طريق الفم، أو تحسين مستوى تعرضهم لأشعّة الشمس، وتتعدد الأدوية التي تحتوي على فيتامين د ؛ نذكر منها :

  • فيتامين د3 / Vitamin D3
  • كوليكالسيفيرول / cholecalciferol.
  • فيتامين د2 / Vitamin D2.
  • إرجوكالسيفيرول / ergocalciferol.
  • دريسدول / Drisdol.
  • كالسيفيرول / Calciferol.
  • ريبليستا / Replesta.
  • كارلسون د / Carlson D.
  •   D3-50
  • إنفاميل د-في-سول /  Enfamil D-Vi-Sol
  • بيو-دي-ميولجن / Bio-D-Mulsion.
  • بيو د ميولجن فورت / Bio-D-Mulsion Forte.

ويشمل المدخول اليومي المُوصى به من فيتامين د :

  • من الولادة حتى السنة : 400 وحدة دولية.
  • من عمر سنة حتى 70 : 600 وحدة دولية.
  • فوق عمر الـ 70 : 800 وحدة دولية.

الحد الأعلى الآمن لفيتامين دال هو 4000 وحدة دولية يومية للبالغين، 1000 وحدة دولية للأطفال الرضّع حتى سن 6 أشهر، 2500 وحدة دولية للأطفال الصغار حتى سن 3 سنوات؛ 3000 وحدة دولية للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4-8 سنوات؛ و 4000 وحدة دولية لمن هم في سن الـ 9 سنوات فما فوق.

استخدامات حبوب فيتامين د

قد تكون حبوب فيتامين د ضرورية لكبار السن، الأشخاص الذين يعيشون في خطوط العرض الشمالية، وذوي البشرة الداكنة؛ وتشمل استخدامات فيتامين دال الأخرى، مايلي :

1.مرض فيروس كورونا Covid 2019

يقترح بعض الخبراء تناول 400-1000 وحدة دولية (10-25) ميكروغرام من فيتامين د يومياً للتقليل من مخاطر الإصابة بهذا الفيروس، فهو داعم هام للجهاز المناعي.

2.نقص فوسفات الدم العائلي Hypophosphatemia

اضطراب عظمي وراثي نادر يتميّز بانخفاض في مستويات الفوسفات في الدم، ويتم علاجه بتناول أحد ادوية فيتامين د عبر الفم، مع مكمّلات فوسفات فعّالة في علاج الاضطرابات العظمية.

3. متلازمة فانكوني  Fanconi Syndrome

اضطراب نادر يؤدي لـ تلف العظام والكلى، ويعتبر تناول فيتامين د2 عن طريق الفم علاج فعّال لـ انخفاض مستويات الفوسفات.

4. قصور جارات الغدّة الدرقية hypoparathyroidism

يمكن أن يؤدي انخفاض نشاط جارات الدرق، إلى تدني مستويات الكالسيوم بشكل كبير، وتناول أدوية فيتامين د تساهم بشكل كبير في زيادة مستويات الكالسيوم في الدم.

5. الكُساح Rickets

فيتامين د 3 علاج فعّال لحالة تلين العظام الناجم عن أمراض الكبد؛ الأدوية، أو متلازمة سوء الامتصاص.

6.الحثل العظمي الكلوي renal osteodystrophy

اضطراب عظمي، يُعالج بتناول ادوية فيتامين د للتحكّم في مستويات الكالسيوم، أو الوقاية من حدوث هشاشة العظام لدى الأشخاص المُصابين بفشل كلوي.

7.مرضى القلب

يعاني الأشخاص مع انخفاض في مستويات فيتامين د من فرص إصابة أكبر بأمراض القلب؛ حيث يقي هذا الفيتامين من الأحداث الخطيرة، ويساعد في الوقاية من النوبات القلبية أو السكتة الدماغية لدى كبار السنّ.

فيما يلي أيضاً مجموعة من الأمراض، التي قد يلعب فيها فيتامين د دوراً هامّاً بشكل ما أو بآخر :

1. الربو

قد يعاني الأشخاص مع مستويات متدنية من فيتامين د من بعض المشاكل التنفسية، ومخاطر إصابة بمضاعفات الربو، فتناول مكمّل يحتوي على فيتامين د عن طريق لفم لمدّة عام واحد، يمكن أن يقلل بشكل كبير مخاطر الإصابة بنوبات الربو الحادّة لدى البالغين، أو الأطفال.

2.اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط ADHD

تشير الأبحاث إلى أنّ تناول فيتامين د بالإضافة إلى العلاج التقليدي قد يُحسّن من الأعراض المسائية لدى الأطفال المصابين بـ اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.

3.آلام الدورة الشهرية

قد تقلّل الجرعات العالية من فيتامين د من آلام الدورة الشهرية عند الفتيات في مطلع البلوغ.

4. داء السكري

تظهر الأبحاث انّ الأشخاص الذين لديهم مستويات منخفضة من فيتامين د قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري من النوع 2 مقارنة مع غيرهم من الأصحّاء؛ كما قد يفيد إعطاء فيتامين د للرضّع يومياً خلال السنة الأولى من العمر بإنخفاض مُعدّل الإصابة بمرض السكري من النوع الأول في وقت لاحق من الحياة؛ كما يقلّل تناوله من مخاطر الإصابة بمرض السكري أثناء الحمل.

5. ارتفاع مستويات الكوليسترول أو الدهون الأخرى في الدم

إنّ تناول الكالسيوم بالإضافة إلى فيتامين د يومياً جنباً إلى جنب مع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية، يرفع بشكل كبير من مستويات الكوليسترول الجيد في الدم HDL، و يخفض من مستويات الكوليسترول الضارّ LDL خاصّة لدى النساء ذوات الوزن الزائد.

6.متلازمة التمثيل الغذائي

هنالك أدلّة متضاربة حول علاقة فيتامين د مع متلازمة التمثيل الغذائي، حيث وجدت الأبحاث أنّ ارتفاع مستويات فيتامين دال قد يرتبط مع انخفاض مخاطر الإصابة بهذا المرض.

7.التصلب اللويحي MS

يقلل تناول فيتامين دال على المدى البعيد من مخاطر الإصابة بالتصلب المتعدّد لدى النساء بنسبة تصل إلى 40%؛ فتناول 400 وحدة دولية على الأقل يومياً، هو المقدار الموجود عادةً في المكملات متعددة الفيتامينات؛ كما قد يقلل من مخاطر النكس لدى المرضى المُعالجين بالفعل.

8.متلازمة المبيض متعدد الكيسات

تظهر الأبحاث المبكرة أنّ تناول فيتامين د قد يحسّن الإباضة لدى النساء المصابات بمتلازمة تكيّس المبايض؛ كما قد يؤدي تناوله مع الميتفورمين إلى تنظيم أفضل للدورة الشهرية.

9.الذئبة الحمامية الجهازية، أو الذئبة الحمراء (أمراض المناعة الذاتية)

قد يقلّل تناول مكمّلات فيتامين د من نوبات الألم والنكس لدى الأشخاص المصابين بهذه الأمراض.

10.البثور

لـ فيتامين دال دور في مكافحة الثآليل الفيروسية لدى المرضى المُضعفين مناعياً.

إليكَ أفضل مكمّل غذائي لـ فيتامين دال من ناو فودز

فيتامين دال من ناو فودز
معلومات عن فيتامين دال من ناو فودز

تُعدّ Now foods أحد أشهر العلامات التجارية في صناعة المكمّلات الغذائية؛ توفّر في هذا المنتج كبسولات هلامية سهلة الامتصاص بجرعات عالية من فيتامين د تصل حتى 5000 وحدة دولية داعمة لهيكل الجسم، والجهاز المناعي يمكن إضافتها لروتينك اليومي دون التسبّب بأيّة مشاكل.

مميزات المنتج

مكمّل فيتامين د 3 مصنوع من كولي كالسيفيرول، وهو الشكل الطبيعي الذي يستطيع الجسم إنتاجه بعد التعرّض الكافي لأشعّة الشمس؛ ويتميّز بـ :

  • يدعم الجهاز المناعي.
  • يحافظ على قوّة العظام.
  • منخفض الصوديوم، غير مُعدّل وراثياً.
  • مكمّل غذائي عالي الجودة مختبر بعناية فائقة.
  • يلعب دوراً هامّا في درء الالتهابات الفيروسية.
  • يكافح هشاشة العظام، والكساح لدى جميع الأعمار.
  • يقي من خطر الإصابة بكسور العظام لدى كبار السنّ.
  • يسد الفجوات الغذائية ويساعد في الحفاظ على الصحّة والعافية.
  • تركيبة عالية الفعالية توفّر 5000 وحدة دولية من فيتامين د3.
  • خالٍ من الذرة، منتجات الألبان، البيض، الغلوتين، أو فول الصويا.
  • يزيد امتصاص المعادن الهامّة مثل الكالسيوم، الفوسفات، والمغنيزيوم.
  • يكافح أعراض نقص فيتامين د مثل ضعف العظام، التعب، أو الاكتئاب.

العيوب والأضرار

لم يتم تسجيل أيّة عيوب أو أضرار لهذا المنتج حتّى الآن، وقد تؤدي الجرعات المفرطة منه نادراً لتراكم الكالسيوم في الدم، والذي قد ينجم عنه مايلي:

  • الغثيان.
  • الاقياء.
  • التبوّل المتكرر.
  • ضعف عام.
  • آلام العظام.
  • مشاكل الكلى (تكوّن حصوات الكالسيوم).

آراء العملاء

حاز المنتج على تقييم يقارب 5 نجوم في موقع أمازون للتسوق الإلكتروني؛ حيثما أشاد الجميع بفعاليته الكبيرة في تعويض النقص الحاصل في فيتامين دال وتحسين الصحّة العامّة للجسم؛ علاوة على تقوية العظام، والوقاية من مشاكل السقوط الشائع لدى كبار السنّ.

السعر

يبلغ سعر مكمّل NOW Foods Vitamin D3 5000 Iu تقريباً 110 ريال سعودي، أو مايعادل 450 جنيه مصري.

مقالات قد تهمك:

د. وائل الخوجة

مدير تحرير موقع صحّتي منذ عام 2020؛ طبيب عام، كاتب محتوى طبّي في العديد من المواقع الطبيّة، أقوم بالتأكد من صحّة المعلومات والمصادر في المقالات قبل نشرها، أقترح المواضيع الطبيّة للنقاش؛ وأساعد في الإجابة على تساؤلات واستفسارات زوّار موقع صحّتي.
زر الذهاب إلى الأعلى