آخر الأخبار

مالا تعرفهُ عن حمية بريتيكين

تعتبر أمراض القلب المسبّب الأول للوفيات في العديد من البلدان. ويعدّ النظام الغذائي غير الصحّي أبرز عوامل الخطر المساهمة في الإصابة. انطلاقا من هذا عُرفت حمية بريتيكين منذ أواخر القرن الماضي ولا تزال تتمتّع بشعبيّة حتى اليوم. تعتمد الحمية على غذاء منخفض الدهون، وتؤكّد على أنّ التغييرات في الغذاء يمكن أن تسفر عن نتائج أفضل في منع تقدّم أمراض القلب والوقاية منها أكثر من الجراحة والأدوية؛ تابع معنا لمعرفة آخر المعلومات والأخبار

ماهي حمية بريتيكين؟

حمية بريتيكين Pritikin Diet – نسبةً إلى ناثان بريتيكين – وتهدف إلى اتّباع نهج منخفض الدهون في تناول الطعام عالي الألياف. هذه الحمية موجهّة بالأخص إلى الأشخاص المصابين بأمراض القلب، وأولئك الذين يتم إعادة تأهيلهم بعد حدث قلبي. وهي ترتكز على ما أصبح سائداً في نهايات القرن العشرين، وهو أنّ تقليل الدهون في النظام الغذائي سيخفّض حتماً من مخاطر الإصابة بأمراض القلب، ينقص مستويات الكوليسترول ويحسّن صحّة الجسم عامة.

اقرأ أيضاً >> الآثار الجانبية الخطيرة لحمية الكيتو.

الأطعمة المسموحة والممنوعة

تقسّم الحمية المغذِّيّات الكبيرة في الحمية إلى الكربوهيدرات بنسبة 75٪، البروتينات: بنسبة 15٪ والدُّسم: بنسبة أقل من 10٪.

تُجزَّأ الأغذية إلى ثلاث مجموعات، تميّز بالألوان وهي:

المجموعة الخضراء:

وهي الأغذية الصديقة لحمية بريتيكن:

  • الفواكه.
  • الخضار.
  • البقوليّات.
  • الحبوب الكاملة.
  • الحليب أو مشتقاته الخالية من الدسم.
  • الأسماك، وتعدّ أساسيّة هنا بسبب تأمينها لحاجة الجسم من الأوميغا 3.
  • مصادر البروتين التي تحتوي على نسبة منخفضة من الدهون المشبعة مثل الدواجن البيضاء الخالية من الجلد أو اللحوم الحمراء الخالية من الدهون.

المجموعة البرتقالية

وتدعى مجموعة “الحذر” أي يجب تناولها بحذر، مع ذلك تستطيع تناولها بكميات قليلة. وهي:

  • الملح.
  • الزيوت.
  • الحبوب المكرّرة.
  • السّكّريات المعالجة ( كالسكّر وعصائر الفاكهة أو شراب الذرة)

المجموعة الحمراء

تدعى مجموعة “التوقّف”، وتشمل الأطعمة الّتي يحظر تناولها. وتم تمييز هذه الأطعمة تحديدا بسبب تأكيد زيادتها لخطر الإصابة بالسمنة، السرطان والسكّري وتشمل:

  • اللحوم المصنّعة، كالنقانق.
  • الزيوت الاستوائية كجوز الهند وزيت النخيل. 
  • الحليب ومنتجاته كاملة الدسم كالجبن والقشدة مثلا.

مزايا حمية بريتيكين

  • نتائجها طويلة الأمد، وليست مؤقّتة كغيرها من الحميات.
  • لا تحسب السّعرات الحرارية، فهي تؤكّد على الجودة الغذائية بدلا من ذلك التقيّد بعدد سعرات محدد.
  • منخفضة التكلفة، فهي تركّز على الخضار والفواكه والبقوليّات التي تعتبر اقتصادية عموما ومتوفرة بكثرة.
  • علاوة على فائدتها في الوقاية من العديد من الأمراض، فإن اتباع هذه الحمية يساعد على التخلص من الوزن الزائد والشحوم المتراكمة في الجسم.

مساوئ حمية بريتيكين

صعبة الاستدامة؛ يعتبر من المتعذر الامتثال بهذه الحمية إلى الأبد، حيث يؤدّي اتّباع نظام برتيكين طويل الأمد إلى عوز الأحماض الدسمة خاصة omega 3 ، والتي تعد عنصراً هامّاً في الحفاظ على صحة العديد من أعضاء الجسم لاسيما القلب. نستطيع التغلّب على هذا إما بتناول المكمّلات الغذائية من EPA , DHA أو من الغذاء كالأسماك مثلا.

د. ليلاس الماضي

صيدلانية من سوريا، كاتبة في موقع صحتي.
زر الذهاب إلى الأعلى