سرعة القذف

علاج سرعة القذف بالعسل والزنجبيل

سرعة القذف هى أكثر الأمراض الجنسية شيوعاً على الإطلاق. تؤثر بدرجة كبيرة على العلاقة الزوجية، وقد تتسبب في بعض المشاكل بين الزوجين نتيجة عدم الرضا عن العلاقة الجنسية بينهما. قد تتسبب كذلك في بعض المشاكل النفسية للذكور كالقلق والتوتر والإكتئاب. سنوضح لك كيفية علاج سرعة القذف بالعسل والزنجبيل بالتفصيل.

سرعة القذف

يُصنف المرء كمريض بسرعة القذف عندما يصل لذروة الإثارة الجنسية، ويقذف السائل المنوي في وقت أقل من المتوقع والمطلوب منه. أي يصاب المرء بسرعة القذف عنما يفقد القدرة على التحكم بموعد القذف، وهو الأمر الذي يدفعه إلى الشعور بعدم الرضا، وقد يفقده الثقة في نفسه كذلك.

علاج سرعة القذف

اجتهد الباحثون في هذا المجال للتوصل إلى أفضل علاج ممكن لمشكلة سرعة القذف، وبالفعل استطاع العديد منهم إلى التوصل للكثير من العلاجات لمداوة والتخلص من هذه المشكلة، تنقسم هذه الحلول إلى:

  • الأقراص الفموية المُحتوية على مواد كيميائية، أو منتجات عُشبية.
  • الكريمات، والبخاخات الموضعية المجتوية على مواد مُخدرة.
  • العلاج النفسي بالتحدث مع أحد المُتخصصين في هذا المجال.
  • اللجوء للتمارين الرياضية لتحسين الناحية البدينة، وتعزيز القدرات الجنسية.
  • منهم من فضل الاهتمام بالتغذية، وتناول أكلات صحية للمساهمة في تحسين الصحة الجنسية، وعلاج هذه المُشكلة، مثل علاج سرعة القذف بالعسل والزنجبيل

اقرأ المزيد عن حبوب تأخير القذف في الصيدليات

علاج سرعة القذف بالعسل والزنجبيل

تطرق البعض لمحاولة علاج سرعة القذف بالعسل والزنجبيل ولم تأت هذه الفكرة للأذهان من فراغ، فقد اعتمدت هذه المحاولة على حقيقة أن لكليهما قيمة غذائية للصحة بشكل عام، بالإضافة إلى قيمتهم الغذائية في الصحة الجنسية كذلك.

أثبتت التجارب التي أجريت للتأكد من حقيقة علاج سرعة القذف بالعسل والزنجبيل فعالية هذا الخليط ليس فقط في سرعة القذف، بل أيضاً في علاج ضعف الانتصاب.

فوائد العسل والزنجبيل لسرعة القذف وضعف الانتصاب

هناك العديد من العوامل التي قد تتسبب في إصابة المرء بسرعقة القذف وضعف الانتصاب، أو ما يُسمى إجمالاً بالضعف الجنسي للرجال. حتى وإن اختلفت هذه العوامل في طبيعتها، إلا أنها تتفق جميعاً في الآلية التي تسبب بها في العجز الجنسي.

فقد تكون هذه العوامل نفسية، أو فيسيولوجية، أو الاثنين معاً. إلا أن آلية الضعف الجنسي في النهاية واحدة. وهي نقص كمية الدماء التي تصل للقضيب، واضطراب في الإشارات العصبية المُرسلة للقضيب.

اقرأ المزيد عن تقوية الانتصاب بالأعشاب

دور العسل والزنجبيل في علاج الضعف الجنسي

يعمل علاج سرعة القذف بالعسل والزنجبيل على إرسال كمية أكبر من الدماء إلى القضيب. وهو الامر الذي يُحسن من قوة الانتصاب ومدة الجماع كالتالي:

  • الزنجبيل: ثبت أن للزنجبيل القدرة على المُساهمة في اتساع الأوعية الدموية، وضخ كمية أكبر من الدم إلى عضلات وأنسجة القضيب. كما يُعزز هذا العُشب من الإثارة الجنسية للرجال، ويساعد على المحافظة على انتصاب القضيب للمُدة المطلوبة.
  • العسل: بالإضافة إلى مساهمة العسل بشكل عام في زيادة قوة ومفعول الزنجبيل، فإن للعسل أهمية أيضاً في العملية الجنسية. إذ يحتوي العسل على العديد من الفيتامينات والعناصر الغذائية، المؤثرة في العملية الجنسية مثل عنصر البورون. كما أن العسل يحفز خلايا الجسم على إفراز مادة أكسيد النيتريك، المُحفزة على اتساع الأوعية الدموية.

اقرأ المزيد عن دور العسل في علاج ضعف الانتصاب

تحضير خلطة العسل والزنجبيل لسرعة القذف

  1. كل ما تحتاجه هو زنجبيل وبصل وعسل نقي.
  2. قم بخلط نصف ملعقة من مسحوق الزنجبيل بالبصل جيداً حتى يصل الخليط إلى قوام يشبه قوام العصير.
  3. قم بإضافة قليل من العسل إلى هذا الخليط وقلبه جيداً.
  4. الخطوة الأخيرة هي تناول القليل من هذا الخليط قبل الجماع بدقائق قليلة.

مميزات خليط العسل والزنجبيل لسرعة القذف

  • فياجرا طبيعية، إن كنت من محبي التداوي بالأعشاب والعازفين عن استخدام الأقراص الفموية المحتوية على مواد كيميائية.
  • سهولة وسرعة التحضير، كل ما عليك هو خلط المكونات المطلوبة ثم تناول الخليط.
  • توفر مكونات هذا الخليط ورخص ثمنها.
  • بجانب قيمة هذا الخليط في الناحية الجنسية، فإنه كذلك سيمدك بالطاقة والحيوية والنشاط.

عيوب خليط العسل والزنجبيل

قد يتسبب هذا الخليط في بعض الآثار الجانبية الناجمة عن المكونات الداخلة في تركيبه من الأساس مثل:

  • قد يتسبب العسل في: الإصابة ببعض الإضطرابات في الجهاز الهضمي كالشعور بالغثيان والقئ. والشعور بالدوار وعدم الاتزان. وفي بعض الأحيان قد يؤدي إلى التعرق الغزير وعدم انتظام ضربات القلب.
  • أما الزنجبيل فقد يؤدي إلى: بعض المشاكل في القلب والأوعية الدموية، متسبباً في نزيف الدم وعدم انتظام ضربات القلب. قد يؤدي إلى حُرقة الصدر (أو ما يُعرف بارتجاع المرئ).

تجنب تناول هذا الخليط إن كنت تعاني من حساسية تجاه أي من المكونات الداخلة في تركبيه، أو إن كنت تعاني من ارتفاع مستوى سكر الدم، كذلك إن كنت تعاني من مشاكل القلب، وتخثر أونزيف الدم، أو تتناول عقاقير تعمل على منع تجلط الدم مثل ماريفان أو هيبارين.

د. محمد حسني

حاصل على بكالوريوس صيدلة جامعة المنصورة عام 2019 , أؤمن بمقولة أن الصيدلي هو الخبير الأول بالدواء وعليه أتطلع لتعلم المزيد من العلم الصيدلي و أسعى أن أفيد غيري بما تعلمته
زر الذهاب إلى الأعلى