الصحة الجنسية

أسباب، أعراض، وطرق علاج الألم أثناء الجماع للرجال والنساء

قد يُفاجَئ الزوجُ بعلاماتِ الألمِ والانزعاجِ باديةً على وجه زوجتهِ قبل الشروعِ في العلاقة الحميمة. تخبرهُ أنّها لا تستمتعُ بالممارسةِ الجنسيّة وأنّها تتألمُ بشكلٍ متكرّرٍ عند الجِماع ولا تستطيع إكمالَهُ. يتكرّرُ هذا السيناريو عند بعضِ النساءِ ولأسبابٍ مختلفة، وقد لا يقتصر حدوثه على النساء بل قد يحدثُ أيضا عند بعض الرجال مانِعاً إيّاهم من الاستمتاعِ وإمتاعِ زوجاتِهم. تدعى هذه الحالة بـ الألم أثناء الجماع ! تابِع معنا للتعرف أكثر عن الأسباب، الأعراض، والحلول العلاجيّة لهذه الحالة.

Advertisements
طرق تاخير القذف
 

الألم أثناء الجماع

الألم أثناء الجماع (Dyspareunia) والتي تعني أيضا عسر الجماعِ، مشكلة صحيّة جنسيّة، توصف بأنّها الألمُ الحادث في الأعضاءِ التناسليّة قبل الجماعِ، أثناءَه، أو بعده، أي أنّ حدوثها مرتبطٌ بحدوثِ الجماعِ. وقد يكونُ ألماً سطحياً، أو عميقاً من داخلَ الحوضِ. هذهِ الحالةُ أشيع عند النساءِ، لكنّ هذا لا يعني عدمَ حدوثها عند الرجالِ، ولها العديدُ من الأسبابِ العضويّة أو النفسيّة.

أسباب الألم أثناء الجماع عند الرجال

تتعددُ الأسبابُ التي تؤدي لـ الم الجماع عندَ الرجال، يمكنُ مراجعةُ الأسبابِ الآتيةِ ومناقشتها مما يساعدُ في تحديدِ موضعِ المشكلةِ:

Advertisements

نحن نرشح لك هذا المنتج:

إليكَ Surveil gel الحلّ الذي يبحث عنهُ ملايين الرجال

تُعاني من ضعف الانتصاب وسرعة القذف؛ لاتستطيع أن تستمر لأكثر من دقيقة واحدة! لاداعي للقلق؛ فمع سيرفيل جل ستحصل على حلّ وعلاج دائم لجميع المشاكل السابقة.

Surveil gel لعلاج ضعف الانتصاب
معلومات عن Surveil gel

مميّزات Surveil gel

- يمنحك قضيب اكبر وانتصاب أكثر صلابة.

- الحل النهائي لجميع مشاكل الضعف الجنسي.

- يُحفّز تدفّق الدم للأوعية الدموية، ممّا يزيد من قوّة الانتصاب.

- يمنحك انتصاب قويّ وتحكّم في القذف لمدة طويلة تفوق توقّعاتك.

- نتائج فورية بعد الاستخدام مباشرةً تستطيع ممارسة العلاقة بنجاح.

آراء العملاء في Surveil gel

حاز Surveil gel على تقييم عالٍ في مواقع التسوّق الإلكتروني؛ حيث جاءت معظم الآراء إيجابية فيما يخصّ فعاليتهُ في تعزيز القوّة والآداء الجنسي؛ إطالة فترة الانتصاب وتأخير القذف

سعر Surveil gel

يتوفّر Surveil gel بسعر ٤٣٠ جنيه مصري بدلاً من 600، مع شحن مجّاني لجميع المحافظات (الدفع عند الاستلام). اشتري من هنا

طريقة استخدام Surveil gel

مثل أيّ كريم موضعي، يتم وضع القليل منه على رأس القضيب، والانتظار عدّة دقائق لملاحظة النتائج.

1. القساح (النعوظ المؤلم).

2. تشوه القضيبِ: في حالِ تعرّض القضيبِ لإصابةٍ رضيّةٍ سابقة.

3. ضيقُ القلفةِ: تحدثُ بسبب ندباتٍ على القضيبِ، حروق، أو نتيجة لالتهابٍ قديم.

4. حصيّات الكلى أو الحالب: قد تؤدي إلى حالةِ الجماعِ المؤلمِ بسبب الالتهاباتِ التي قد تحدثها.

5. أمراضُ الجلدِ: مثلَ الحزازِ المسطّح أو الحزازِ الصلب، هما حالتانِ قد تؤديانِ إلى الألم أثناء الجماع عند الرجال.

6. فرط الحساسيّة: قد يصبحُ القضيبُ حسّاساً جدّاً بعد القذفِ وانتهاء العمليّة الجنسيّة، مما يجعلُ إكمال الممارسةِ بعد ذلك أمراً مؤلماً.

7. الأليرجيّة: توجدُ لدى بعضِ الرجالِ حساسيّةٌ من السوائلِ والمفرزاتِ المهبليّة، أو في بعضِ الأحيانِ قد تتكونُ لدى الرجلِ حساسيّةً من أدواتِ منعِ الحملِ، مما يجعلُ الجِماعَ مؤلماً بالنسبةِ لهم.

8. وجودِ بعضِ الالتهاباتِ أو الإنتاناتِ في المنطقةِ التناسلية: مثلَ النيسيرياتِ البنيّة أو فيروسِ الحلاً التناسلي (الهربس). حيثُ تؤدي إلى الألمِ، الالتهابِ، الحرقة، أو الاحمرار، يتمثّل ضررها بأنّها إن لم تعالَج بسرعة، قد تؤدي حينها إلى اختلاطاتٍ خطيرةٍ على المدى البعيد.

أسباب الألم أثناء الجماع عند النساء

متنوّعة هي أسباب الم الجماع عند النساءِ ومعقّدة، وتتراوَحُ بين الألمِ أثناءَ الإيلاج، الآلامِ العميقة أثناء الجماع، والآلام بسبب العواملِ النفسيّة. سنتحدثُ عن جميعها خلال السطورِ القادمة.

1. أسباب الألم أثناء العلاقة الزوجية في الإيلاج:

  1. الرضوض أو الصدمات: بسبب حادثٍ سابق، أو جراحة حوضيّة.
  2. تشوّهات المهبل: وهي حالاتٌ ولاديّة، مثل حالةِ نقصِ تصنّع المهبل، أو حالةِ انسداد المهبل. ستؤدي هذه الحالات إلى الم في المهبل بعد الجماع .
  3. التهاب الجلدِ أو المشاكلِ الجلديّة: قد يؤدي الالتهابُ الحادثُ في المناطقِ التناسليّة، الاكزيما مثلا، إلى حالةِ الجماع المؤلم عند النساء.
  4. تشنّج المهبل: من أسبابِ حدوثِ الم في المهبل بعد الجماع ، وهي تشنّجات عضليّة عفويّة تحدث في المهبلِ جاعلةً الإيلاج أمراً مؤلِماً للغاية. قد تظهر بعد الولادة وتصبِح من أسباب الألم أثناء العلاقة الزوجية بعد الولادة .
  5. عدم وجود الترطيبِ الكامل: وذلكَ إما أن يكون بسبب عدمِ وجودِ مداعبة وملاطفةٍ كافيةٍ قبل الجماع، أو في بعضِ الحالاتِ قد تكون بسبب انخفاضِ مستوياتِ الاستروجين وهي من أسباب الألم أثناء العلاقة الزوجية بعد الولادة ، الإرضاع، أو سن الإياس.

2. أسباب الألم أثناء العلاقة الزوجية التي تسبب آلام عميقة:

من اسباب الالم اثناء العلاقة الزوجية والتي توصَفُ بالآلامِ العميقة ، بعضُ الأمراضِ العضويّة المرتبطةِ بالمنطقةِ الحوضيّة كالحالات التاليّة :

  1. أمراض مختلفة: مثل الداءِ الحوضيّ الالتهابيّ، انقلابُ الرحمِ (يسبّب الم في الرحم بعد الجماع) ، كيساتُ المبيض، أو متلازمةُ الأمعاءِ الهيوجة.
  2. بعض العلاجات أو العمليّاتِ الجراحيّة: التندبات بسبب الجراحةِ الحوضيّة، أو علاجاتُ بعضِ أنواع السرطان بالتشعيع أو بالأدويةِ الكيميائيّة. هي أسبابٌ مجتمعة تؤدي إلى الم في الرحم بعد الجماع .

3. الأسباب النفسيّة للـ الم بعد الجماع :

تعدّ الأسباب النفسيّة من اسباب الالم اثناء العلاقة الزوجية الهامّة والمؤثّرة جدّاً فيها ومنها:

  1. التوتّر: تتقلّصُ عضلاتُ الأرضيّة الحوضيّة بشدّة أثناء التوتر، وهو سبب الم الرحم اثناء العلاقة الزوجية .
  2. بعضُ الأمراضِ النفسيّة: مثل القلق، الاكتئاب، أو الشكوك حول المظهر الخارجيّ. تؤدي إلى انخفاضِ الشهوةِ الجنسيّة وصعوبَةِ الجماع.

أعراض الألم أثناء الجماع عند الرجال

عند بعضِ الرجال، قد تظهر الأعراضُ قبل بدءِ الجماع، وأحياناً خلالَه أو أحيانا تظهرُ بشكلِ الم بعد الجماع ، ومن هذه الأعراض :

  • الألم خلال القذف أو بعدَه مباشرةً.
  • حسّ حرقة في القضيب أثناءَ الجماع.
  • الشعور بالألم أثناء التبوّل بعد القذف.
  • حدوث آلام حول القضيب، المثانة، أو المستقيم.
  • تطوّر الألم في القضيب بعد فترةٍ طويلةٍ من القذف.

أعراض الألم أثناء الجماع عند النساء

عند وجودِ الم اثناء العلاقة الزوجية ، ستختبرُ المرأةُ المصابَةُ عرضاً أو أكثر من الأعراضِ التالية :

  • السيلانُ المهبلي.
  • وجود الألم فقط عند بدء الإيلاج.
  • عدم وجود متعةٍ جنسيّة أثناء الجِماع.
  • ظهور الألم عند خروج القضيب من المهبل.
  • حدوث الإيلام عند كلّ عمليّة إيلاج للقضيب.
  • حسّ حرقة أو حكّة في جدران المهبل أو الأشفار.
  • ألمٌ نابضٌ يستمرّ لعدّة ساعات بعدَ انتهاءِ الجماع.

تشخيص الألم أثناء الجماع

يتضمّن التشخيص تداخُلاً بين أخذ قصّة مرضيّة جيّدة للمريض، فحصٍ سريري، دراسةٍ وافيةٍ لأعراضِ المريضِ، وطلبِ التحاليلِ المخبريّة والصورِ الشعاعيّة اللّازمةِ في مثلِ هذه الحالات. وهذا كلّه من وظيفةِ الطبيب ، حيث يتم تشخيصُ الـ الم اثناء العلاقة الزوجية كالتالي:

  1. أخذ قصة مرضيّة والتحدث مع المريض والحصول على معلوماتٍ كافيةٍ منه حول الألم، متى بدأ الألم، وما هي طبيعتهُ (حارق، سطحي ..)، أو مثلا هل يحصلُ بشكلٍ دائمٍ عند كلّ جماع. بالإضافَةِ إلى السؤالِ حول العمليات الجراحيّة السابقة.
  2. فحص الحوض: يتمّ البحثُ عن علاماتِ أذيةٍ في الجلد، التهابات، أو تشوّهات تشريحيّة.
  3. فحص المهبل بالنسبة للنِساء: يتم فيه فحص المهبل من خلالِ أداةٍ تدعى بالمنظارِ المبعد، تدخلُ هذه الأداة داخل المهبل وتبعدُ جدرانَه عن بعضها ليتسنّى للطبيبِ فحص المهبل من الداخل ومعرفةِ سبب الم الرحم اثناء العلاقة الزوجية .
  4. الفحوصات المخبريّة والصور الشعاعيّة: يمكنُ إجراء تحاليل لمعرفةِ نسبِ بعضِ الهرمونات الجنسيّة، تحليل للبول للبحث عن التهابات جرثوميّة أو فطرية. بالإضافةِ إلى الصور الشعاعية لمنطقة الحوض وايكو للمهبل والمبايض عند النساء.
  5. اختبارات التحسس.
  6. اختبارات خاصّة تتعلّق ببعض الأمراض التي تؤدي لهذه الحالة.

متى أزور الطبيب ؟

يعني هذا السؤال متى يصبح الأمرُ خطيراً وعليّ أن أزور الطبيبَ؟

  • الألم وصعوبة التبول.
  • النزفُ بعد انتهاءِ العلاقةِ الجنسيّة.
  • استمرار الألم عندَ كلّ عمليّة جنسيّة.
  • ازدياد الألم في كلّ مرّة وعدم تحسنه.
  • استخدامُ المزلقات لا يمنعُ حدوث الألم.

علاج الألم أثناء الجماع عند الرجال

يكونُ علاج الألم أثناء العلاقة الزوجية بحسبِ المشكلةِ المسببة للألم، مثلا في حالِ الالتهابِ أو الإنتان، يكون العلاجُ باستخدامِ المضاداتِ الحيوّية. إذا كانَ بسببِ التشوهاتِ في القلفةِ أو القضيبِ يمكنُ عندها الخضوعَ لعملياتٍ جراحيّةٍ ليتمَ إصلاح هذه التشوّهات. علاج تشوهات الجلد في حالِ وجودها. إذا كانَ السببُ هو الحساسيّة يمكنُ عندها وصفُ مضاداتِ الحساسيّة بالإضافةِ إلى الستيروئيداتِ الموضعيةِ أو الجهازية. بالنهايةِ يعودُ كل ذلكَ للسببِ الأولي ولتقدير الطبيبِ المشرف.

علاج الألم أثناء الجماع عند النساء

يتغيّر نمطُ علاج الألم أثناء العلاقة الزوجية بتغيّرِ سببِ الألم أثناء الجماع، مثلا في حالِ كان السبب التهابياً بسبب جرثومٍ معين أو نمطِ إصابةٍ فطرية، يتمّ العلاجُ بالمضاداتِ الحيويّة أو المضاداتِ الفطرية، بالإضافةِ إلى حقن الستيروئيداتِ أو تطبيقها موضعيّاً. أو إذا كانَ سببُ الألمِ جفاف المهبل دوائيّ المنشأ يمكنُ تغيير الدواء لدواء آخر بديل. أيضا في حالِ كان السببُ هو انخفاضُ مستوياتِ الاستروجين يوصفُ للمرأة المصابةِ بهذهِ الحالةِ أدويةً معيضةً للأستروجين إمّا على شكل كريمات أو أقراص.

نصائح للإناث

هنالِكَ بعضُ النصائِحِ التي يمكن اتّباعها للحدّ من حدوثِ الألم أثناء الجماع عند النساء أو تطوّره مثلا:

  • التبوّل وإفراغ المثانَة قبل الجماع.
  • إخبار الزوج عن مواضِعِ الألمِ والانزعاج.
  • الحصول على حمّام دافئ قبلَ بدءِ العمليّة الجنسيّة.
  • القيامُ بالعمليّة الجنسيّة بحالةٍ من الاسترخاء والراحةِ النفسيّة والجسديّة.
  • السماحُ للمزلقاتِ المهبليّة الطبيعيّة بأخذ مفعولِها وذلك من خلالِ المداعبةِ الجنسيّة الكافيةِ قبل الممارسة.

نصائح للذكور

يوجدُ بعضُ النصائحِ التي باتباعها ستتحسنُ حياةُ الرجلِ الذي يعاني من حالةِ الألم أثناءَ الجميع ومنها:

  • الخضوعُ لفحصٍ طبيّ بشكلٍ مستمر.
  • استخدامُ المزلقاتِ ذاتِ الطبيعةِ المائيّة.
  • الحفاظُ على نظافةِ القضيبِ والمنطقةِ التناسليّة.
  • الاعتماد على الواقياتِ الذكريّة عند ممارسةِ الجنس.
  • عدمُ إهمالِ أيّ مرضٍ عضويّ آخر والالتزامُ بعلاجهِ وعدم التساهُل به.
  • أخذ المسكّنات التي لا تحتاجُ إلى وصفةٍ طبيّة قبلَ بدءِ الجماع (الباراسيتامول مثلا).

د. محمد يسر أوبري

طبيب عام ، مترجِم، وكاتب محتوى طبّي. مُهتم بنشر الوعي الصحي وإيصال المعلومة الصحيحة للقارئ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى