الصحة الجنسية

الدليل الشامل لـ عسر الجماع عند الجنسين ! أسباب وأعراض وعلاج

على الرغم من المتعةِ والّلذةِ التي يَحظى بها الزّوجينِ أثناء العلاقةِ الجنسيّة، إلّا أنَّه قد يتخلّلُها الألمُ والتّشنَجُ، وهذا يؤدّي إلى منعِ الزّوجينِ من ممارسةِ الجِماعِ بصورةٍ طَبيعيّة، ممّا قد ينعكسُ سلباً على حياتِهما الزّوجيّة. تختلفُ هذه الآلامُ بطبيعتها وحدّتها بين الجنسينِ، وتعودُ لأسبابٍ متنوّعة. تُعرف هذهِ الآلامُ بـ عسر الجماع ، ويصاب به كلّاً من الرّجالِ والنّساء، ويعدُّ من أكثرِ المشاكلِ شيوعاً بين الزّوجين. فـ ما هو عسر الجماع ؟ وما أسبابهُ ؟ هل هناك حلٌ جذريّ له؟ وكيفَ يمكننا أن نتجنّبَ حدوثهُ؟ هذا ما سَنتناولَه في هذا المقال؛ تابعوا معنا..

Advertisements
طرق تاخير القذف
 

ما هو عسر الجماع

يُشير مصطلحُ عسر الجماع أو ما يُعرف بـ (ألمِ الجماع) إلى ألمٍ تَناسليّ متكرّرٍ أو مستمرٍّ، يحدثُ أثناء الجماعِ أو بعده، ويوصفُ بأنَّه ألم شديدٌ وحادٌّ يتكررُ مع كلِّ علاقةٍ جنسيّةٍ، كما يعدُّ أحد أهمّ المشاكل التي تواجهُ الأزواجَ بشكلٍ عام، وهذا ما يؤثّرُ على علاقتهما الزّوجيّة، وعادة ما يصيبُ الرّجالَ والنّساءَ على حدٍّ سواء، إلا أنَّه أكثر شيوعاً عند النّساء.

ما هو عسر الجماع عند النساء

يُعرَّف عسر الجماع عند النساءِ بأنه ألمٌ متكرّرٌ أو دائمٌ خلال النشّاط الجنسيّ، فقد يظهرُ في المهبلِ أو البَطنِ وكذلك في الظَّهر. و بشكل عام يصنّفُ إلى أوّلي وثانوي، أمّا الأوّلي فهو الألمُ المصاحبُ للإيلاجِ الأوّلي للقضيب، في حين أنَّ عسر الجماع العميقِ يحدثُ مع الإيلاجِ العميق في المهبل. يعتبرُ عسر الجماع من المشاكِل الشّائعة عند النّساء، حيث أشارَت الدّراساتُ إلى أن 70% من السيّداتِ يعانينَ من آلامٍ مختلفة أثناء الجِماع في فترةً ما من حياتِهنَّ، إلا أنّ هذه المشكلة ليست خَطيرة، فهي قابلةٌ للعلاجِ حالَما يُعرفُ الأمر المسبّبُ لها.

Advertisements

نحن نرشح لك هذا المنتج:

إليكَ Surveil gel الحلّ الذي يبحث عنهُ ملايين الرجال

تُعاني من ضعف الانتصاب وسرعة القذف؛ لاتستطيع أن تستمر لأكثر من دقيقة واحدة! لاداعي للقلق؛ فمع سيرفيل جل ستحصل على حلّ وعلاج دائم لجميع المشاكل السابقة.

Surveil gel لعلاج ضعف الانتصاب
معلومات عن Surveil gel

مميّزات Surveil gel

- يمنحك قضيب اكبر وانتصاب أكثر صلابة.

- الحل النهائي لجميع مشاكل الضعف الجنسي.

- يُحفّز تدفّق الدم للأوعية الدموية، ممّا يزيد من قوّة الانتصاب.

- يمنحك انتصاب قويّ وتحكّم في القذف لمدة طويلة تفوق توقّعاتك.

- نتائج فورية بعد الاستخدام مباشرةً تستطيع ممارسة العلاقة بنجاح.

آراء العملاء في Surveil gel

حاز Surveil gel على تقييم عالٍ في مواقع التسوّق الإلكتروني؛ حيث جاءت معظم الآراء إيجابية فيما يخصّ فعاليتهُ في تعزيز القوّة والآداء الجنسي؛ إطالة فترة الانتصاب وتأخير القذف

سعر Surveil gel

يتوفّر Surveil gel بسعر ٤٣٠ جنيه مصري بدلاً من 600، مع شحن مجّاني لجميع المحافظات (الدفع عند الاستلام). اشتري من هنا

طريقة استخدام Surveil gel

مثل أيّ كريم موضعي، يتم وضع القليل منه على رأس القضيب، والانتظار عدّة دقائق لملاحظة النتائج.

ماهو عسر الجماع عند الرجال

على الرغم من أنَّ عسر الجماع أكثرُ شيوعاً عند النّساءِ، إلا أنَّه قد يصيبُ الرّجال أيضا، ويُعرَّف بأنَّه ألمٌ متكرّرٌ أو مستمرٌّ في الأعضاءِ التّناسليّة أو الحوض، إذ يحدثُ أثناء العلاقةِ الجنسيّة أو بعده، كما أنَّه قد يستمرُّ لمدّة ثلاثةِ أشهرٍ أو أكثر. تتعددُّ الأسّبابُ التي تؤدّي إلى هذا الألم، فقد تكونُ جسديّةً أو نفسيّةً،وقد يصعبُ على الرّجلِ إخبارَ زوجته أو حتى الطّبيب بذلك، لكن بشكل عام هَذا الأمرُ لا يَدعو للقلقِ، فهو قابلٌ للعلاج.

اسباب عسر الجماع

تتنوع الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى آلام مختلفة أثناء الجماع.

اسباب عسر الجماع عند النساء

يمكنُ للعديدِ من الأسبابِ أن تؤدّي إلى عسر الجماع عند النّساءِ، والتي تتنوّعُ ما بين جسديّةٍ و نفسيّةٍ. إليكم أهمها:

1. الأسباب النفسية

تشملُ الأسباب النفسيّة ما يلي:

  • الشّعورُ بالذّنبِ.
  • مشاكل في النّظرةِ للذّاتِ.
  • خلافات في العلاقةِ الزوّجيّة.
  • الخوفُ أو الخجلُ المرتبطُ بالجنس.
  • تاريخٌ من الاعتداءِ الجنسيّ أو الاغتصاب.
  • الإجهادُ الذي يؤدّي إلى تشنّجِ عضلاتِ قاعِ الحوض.

2. الأسباب الجسدية

تتلخّص الأسبابُ الجسديّة فيما يلي:

  • مرضُ التهابِ الحوض.
  • الأورامُ الليفيّةُ الرّحمِيّة.
  • التهاباتُ المسالكِ البوليّة.
  • العلاجُ الشّعاعيُّ والكيميائيّ.
  • اضطراباتُ الجلدِ، مثل: الحَكّة، أو التّشقّقات.
  • عمليّاتٌ جراحيّةٌ، مثل: شقّ العجانِ أو استئصالُ الرحمِ.
  • التشنّجُ المهبليّ (الشدُّ اللاإراديّ لعضلاتِ جدارَ المهبل).
  • أمراضٌ غير جنسيّة، مثل: السّرطان، التهابُ المفاصلِ، السُّكّريّ أو أمراض الغدّةِ الدّرقيّةِ.
  • جفافُ المهبلِ وذلك لعدّةِ أسباب، مثل: انقطاعِ الطّمثِ، الولادة، الرّضاعةُ الطبيّعيّةُ، الأدويةُ أو قلّةُ الإثارة قبل الجِماع.

اسباب عسر الجماع عند الرجال

هناك مَجموعةٌ متنوٌّعةٌ من الأسبابِ التي يمكنُ أن تُؤدّي إلى عسر الجماع عند الرّجل، نقدّمُ لكم أبرزها:

1. الأسباب النفسية

تشمل الأسباب النفسية ما يلي:

  • الضّغطُ العصبيّ.
  • القلق أو الاكتئاب.
  • عدمُ الاستقرارِ العاطفيّ.
  • الخوف أو التّوتّر من ممارسةِ الجنس.
  • تاريخٌ من الاعتداءِ الجنسيّ أو الاغتصاب.

2. الأسباب الجسدية

يمكنُ تلخيص الأسبابِ الجسديّة فيما يلي:

  • التهابُ البروستات.
  • الإصابةُ بمرضِ بيروني.
  • التهابُ المسالكِ البوليّة.
  • القلفةُ المشدودة أو الضّيّقة.
  • أورام أو خرّاجات في القضيب.
  • الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيّاً، مثل الهربس.
  • تهيّجُ جلد القضيبِ نتيجةَ التّحسّسِ من الواقي الذكري. 

أعراض عسر الجماع

تختلفُ الأعراض ما بين الرجال والنساء، سنتحدّثُ عنهما بشكلٍ منفصل :

أعراض عسر الجماع عند النساء

تتنوّع آلامُ عسر الجماع ، وتتضمّن ما يلي:

  • ألمٌ خلال الإيلاجِ.
  • الشّعورُ بالألم أثناء الجماعِ أو بعده.
  • ألّمٌ نابضٌ يستمرُّ لساعاتٍ بعدَ الجماع.
  • ألمٌ في: المهبل، مجرى البولِ، أو المثانة.
  • قد يحدثُ ألمٌ عميقٌ في الحوضِ أثناء الجماع.
  • ترافق الألمِ مع حكّة أو حرقة في الجهاز التناسلي.
  • وجعٌ عند استخدامِ السّدادات القطنيّة عند الطّمث.
  • الشّعورُ بألمٍ يصل حدّ الشّعور كالطّعنِ أو تشنّجاتِ الحيض.

أعراض عسر الجماع عند الرجال

تتضمّنُ الأعراضُ عند الرّجال ما يلي:

  • حرقةٌ أثناء التَّبوّل.
  • عدمُ القدرةِ على الإثارةِ.
  • انخفاضُ الرّغبةِ الجنسيّة.
  • ألمٌ أثناء القذفِ أو بعدهُ مباشرةً.
  • تهيّجُ جلدُ القضيبِ مع طفحٍ جلديٍّ.
  • عدم الوصولِ إلى النّشّوةِ الجنسيّة.

الفئات الأكثر عرضة للإصابة بـ عسر الجماع

يمكنُ أن يعاني كلّاً من النّساءِ والرجالِ من عسر الجماع ، لكنّه أكثر شيوعاً عند النساء، ويزدادُ خطرُ حدوثه في الحالات التالية:

  • بعد سنِّ اليأس.
  • وجودُ عدوى فيروسيّة أو جرثومية.
  • تناولُ الأدويةِ التي تسبّبُ جفاف المهبل.

تشخيص عسر الجماع

تختلفُ طريقةُ التّشخيصِ بين الجنسين، سنتحدّثُ عن كلٍّ منهما على حدة.

طرق التشخيص عند النساء

لتشخيصِ عسر الجماع عند النّساءِ، يقومُ الطّبيبُ بما يلي:

كتابةُ التاريخ الطّبيّ والجنسيّ بشكلٍ مفصّلٍ : يطرحُ الطّبيبُ عليكِ بعض الأسئلةِ، والتي تتضمّن: متى وأينَ تشعرينَ بالألم؟ هل هنالِكَ أيُّ أنشطةٍ أخرى تسبّبُ الألم؟ هل هنالِك حالاتٌ أخرى قد تساهمُ في الشّعورِ بالألمِ؟

فحصُ منطقةِ الحوض : وذلك من خلالِ المنظارِ الذي يتمّ إدخالهُ في المهبلِ لتمكينِ الطّبيبِ من الفحصِ البصريِّ، وذلك للتّأكدِ فيما إذا كان هنالِك مشاكل خَلقيّة، أو عدوى ما.

إجراء بعض الاختبارات : تساعدُ الاختباراتُ الطّبيبَ في تحديدِ وتشخيصِ عسر الجماع ، ومنها:

  • فحصُ البولِ.
  • اختبارُ الحساسيّةِ.
  • فحصُ الحوضِ بالموجاتِ فوق الصّوتيّة.
  • اختبارُ زرعِ الجراثيم أو الفطريّاتِ، وذلك للتّأكدِ من وجودِ عدوى.

طرق التشخيص عند الرجال

يتضمّنُ التشخيصُ عند الرّجال ما يلي:

يسألُ الطّبيبُ عن التّاريخِ الطّبيّ المفصّلِ للمريض، وعمّا إذا كان لدى المريضِ تاريخ سابق من الإساءةِ الجنسيّة. كما يقومُ أيضا بفحصِ منطقة الحوضِ والأعضاءِ التّناسليّة، من خلالِ إجراءِ بعض الاختباراتِ:

  • فحصِ الانتصاب.
  • فحصُ الحوضِ والأعضاءِ التناسليّة.
  • اختبارُ وظيفةِ الأوعية الدّمويّة للقضيب، والجهازِ العصبيِّ.
  • اختبارٌ شاملٌ للتحقّقِ من وجودِ عدوى (الأمراض المنقولة بالاتّصال الجنسيّ والتهابات المسالك البوليّة).

علاج عسر الجماع

هنالِك عدّةُ خياراتٍ علاجيّةٍ لعسر الجماع ، وتختلفُ باختلافِ السّببِ المؤدّي للألم.

علاج عسر الجماع عند النساء

يشتملُ العلاج عند المرأةِ على الأدوية وعلاجاتٍ أخرى، سنقدمُ لكم أهمّها :

الأدوية

وتشملُ ما يلي:

  • مضادّاتٌ حيويّةٌ : في حالِ وجودِ عدوى جُرثوميّة.
  • مضادّاتُ الفطورِ : لعلاجِ الالتهاباتِ الفطريّة إن وجِدت.
  • مسكّناتُ الألمِ : وذلك للتّخفيفِ من شدّة الألم.
  • أوسبيميفين : الذي يعملُ على نحوٍ مُماثلٍ لهرمونِ الاستروجين.

العلاجات الأخرى

يمكن لبعضِ العلاجاتِ المنزليّةِ أن تخفّفُ الأعراض، ومنها:

  • ممارسةُ تمارينَ كيجل.
  • إفراغُ المثانةِ قبل النّشاط الجنسيّ.
  • تناولُ بعضَ المسكّناتِ قبل الجِماع.
  • الاستحمامُ بمياهٍ دافئة قبل ممارسةِ الجنس.
  • استخدامُ مرطّبات المهبلِ القابلةِ للذّوبانِ في الماء.
  • ممارسةُ الجنسِ عندما يكونُ الشّريكينِ في حالةِ استرخاء.
  • القيام بوضعِ كيس ثَلجٍ على الفَرجِ لتهدئةِ الحرقة بعد الجِماع.

علاج عسر الجماع عند الرجال

عتمدُ العلاج عند الرّجالِ على تناولِ الأدوية وعلاجاتٍ أخرى، سنتحدّث عن أبرزها:

الأدوية

وتشملُ ما يلي:

  • مسكّنات الألمِ : وذلك لتقليلِ الآلامِ المختلفة.
  • مضادّاتٌ حيويّةٌ : لعلاجِ التهابِ البروستاتِ أو الأمراضِ المنقولةِ جنسيّاً.
  • مضاداتُ الحساسيّةِ : في حال تَحسسّ جلدُ القضيبِ من الواقي الذّكريّ.

العلاجات الأخرى

  • العلاجُ الجراحيّ : تستدعي بعضُ الحالاتِ تدخّلاً جراحيّاً.
  • العلاجُ النّفسيّ : قد تتطلّبُ بعض الحالاتِ اللجوءَ إلى طبيبٍ نفسيٍّ لمعالجةِ المشاكِل النفسيّة مثل الاكتئاب.
  • تمارينُ كيجل: يؤدّي التهابُ البروستاتِ إلى ضعفِ عضلاتِ قاعِ الحَوض، ممّا يتسبّبُ بالألم أثناء الجماعِ، وبالتالي يمكن أن تساعدكُ تمارينَ كيجل التي تقوّي قاعَ الحوضِ في التّخلّص من هذهِ الأعراض.
  • ممارسةُ اليوجا: يمكن أن تساعدَ ممارسةُ اليوجا بانتظامٍ في تقويةِ وإزالةِ تشنّجِ العضلاتِ التي يمكنُ أن تسبّبَ ألماً أثناء الجِماع.

طرق الوقاية

لا توجد آليّة وقاية محدّدة من ألم الجماع، لكن هنالِك بعضُ الإجراءاتِ البسيطةِ التي قد تساعد على منعِ حدوث الألمِ أو تخفيفه.


طرق الوقاية عند النساء

يمكنكِ القِيام بما يلي لتقليلِ مخاطر الألمِ أثناء الجماع:

  • اهتمّي بنظافةِ الأعضاء التّناسلية.
  • انتظري 6 أسابيع بعدَ الولادة قبل استئنافِ الجماع.
  • حاولي أنت وشريككِ الاهتمامَ بالمُداعبةِ قبل ممارسةِ الجنسِ، وذلك لترطيبِ المهبل.

طرق الوقاية عند الرجال

تساعدُ بعض الطرقِ في الوقايةِ من ألم الجماع عند الرّجل، وتتمثّل في:

  • ممارسة تمارين قاع الحوض: تساعد هذه التمارين في تقليل التشنجات وتقوية العضلات المشاركة في القذف.
  • تجنّب المواد المهيجة: في حالة معاناة الرجل من حساسيّة تجاه بعض المواد، فينبغي تجنّب استخدام هذه المواد واستشارة الطبيب لمعرفة البدائل المناسبة.
  • الحفاظ على نظافة المنطقة التناسلية: من الضروري الاهتمام بالحفاظ على نظافَة المنطقة التناسلية لتفادي أي عدوى أو التهابات يمكن أن تسبّب ألم الجماع عند الرجل.

د.عمر كبُّولة

طالب طب بشري - سوريا. كاتب محتوى طبّي في موقع صحتي. لديّ شغف بكتابة المقالات الطبّية، وتقديمها بأسلوب سهل وبسيط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى