عمليات السمنة وإنقاص الوزن

الكبسولة المبرمجة للتخسيس ! فوائدها، عيوبها وسعرها بالتفصيل

Advertisements

هل تعاني من الوزنِ الزّائد وما يرافقه من أمراضٍ تنهكُ صحّتكَ الجسديّة والنّفسيّة على حدٍّ سواء! تبحثُ عن حلٍّ سهلٍ يضمَنُ لكَ الوصولَ إلى الوزن الّذي تطمُح إليه؟ يُبهرُنا العلمَ دائماً بتطوّرهِ وابتكارِه لأساليب جديدة نستطيعُ من خلالها الحصولَ على الوزنِ المثاليِّ، فتستطيعُ الآن التّحكّم في وزنكَ باستخدام إحدى التقنيات الحديثة التي طُرحِت مؤخّراً في الأسواق؛ ألا وهي الكبسولة المبرمجة للتخسيس أو ما يُعرفُ بكبسولةِ المعدةِ الّتي أثبتت فعاليّتها في عالم الصّحّة حديثاً وساعدت آلافَ الأشخاص حول العالم على التّخلّص من مشاكِل الوزنِ الزّائد؛ تابعوا معنا للتعرّف أكثر على ماهيّة هذه الكبسولات..

ما هي الكبسولة المبرمجة للتخسيس ؟

الكبسولة المبرمجة للتخسيس
معلومات عن الكبسولة المبرمجة للتخسيس

ماهي الكبسوله المبرمجه ؟ وهي إجراء سريع بديل لـ عمليات إنقاص الوزن، عبارة عن كبسولةٍ مربوطةٍ بأنبوبِ تعبئةٍ رفيع، يتمّ ابتلاعُها وتستقرُّ في المعدة، ثمَّ يتمّ تعبئتها بسائِل فتحدُّ بذلك من مقدارِ ما يمكن تناولهُ من قبلِ المريض وتجعله يشعرُ بالشّبعِ بشكلٍ أسرع في سبيلِ إنقاصِ الوزن، وهو إجراءٌ بسيطٌ معتمَدٌ من قبل إدارةِ الغذاءِ والدّواء الـ FDA لعلاجِ مشكلةِ السّمنة الّتي يعاني منها ملايينُ الأشخاصِ حولَ العالم، حيثُ تسهّلُ كبسولة المعدة المبرمجة فقدانَ الوزنِ بشكلٍ كبير وخاصّةً عندَ مشاركَتها مع برنامجٍ غذائيٍّ منتظم وتمارينَ رياضيّةٍ خاضعةٍ للإشرافِ من قبلِ المختصّين وذلك خلالَ وقتٍ قصيرٍ وبأقلِّ مجهود.

دواعي القيام باستخدام الكبسولة المبرمجة للتخسيس

تعدُّ كبسولة المعدة المبرمجة خياراً مهمّاً عند وجودِ مخاوف بشأنِ الوزن مع فشلِ الأنظمةِ الغذائيّةِ والتّمارين وحدها بإنقاصهِ. فهي تساعدُ المريضِ على الوصولِ للوزنِ المثاليِّ خلال فترةٍ قصيرة مع مراعَاةِ الالتزام ببعضِ التّعليماتِ البسيطةِ الّتي سيتمُّ التّنويهُ عليها.

والآن، وبعد معرفتنا ما هي الكبسوله المبرمجه للتخسيس لنتعرّف على بعض مميّزات و عيوب الكبسولة المبرمجة للتخسيس …

مميّزات الكبسولة المبرمجة للتخسيس

يمكنُ اعتبارُ كبسولة المعدة المبرمجة أرضيّةً وسطاً بين الأدويةِ والجراحَة، حيثُ أنّها توفّرُ الميّزاتِ التّالية :

  • لا يحتاجُ المريضُ إلى الإقامَةِ في المشفى فهي إجراءٌ سهلٌ وبسيط.
  • لا تستغرقُ العمليّةُ سوى 20 دقيقة ويمكنُ إجراؤُها بالعياداتِ الخارجيّة.
  • يستطيعُ المريضُ العودةَ إلى العملِ في اليوم التّالي أو خلالَ بضعةِ أيّام.
  • الأجهزةُ المستخدمُة مؤقّتةٌ حيثُ لن تُترَك الكبسولة بعد نفخها في المعدةِ بشكلٍ دائمٍ ولكن سيتمُّ زوالَها تلقائيّاً بعد فترة.
  • لا حاجة للتّخديرِ العام ولا للعمليّاتِ الجراحيّةِ والشّقوق وما يرافقهم من مضاعفاتٍ وآلامٍ كما في عمليّات قصّ المعدة وشفطِ الدّهون.

عيوب الكبسولة المبرمجة للتخسيس

وكما أنّ لكلّ إجراءٍ إيجابيّاته، فلكلّ إجراءٍ سلبيّاته أيضاً الواجِبُ أخذها بعينِ الاعتبارِ قبلَ اتّخاذِ أيّ قرار، حيثُ يستدعي وجودَ جسمٍ غريبٍ في المعدة وبشكلٍ طبيعيٍّ ردّ فعلٍ من الجسم تجاههُ، وسنذكرُ من هذه السّلبيّات :

  • ارتجاعُ حمضِ المعدة، ولذلك يقوم الطّبيبُ بوصفِ الـ PPI (مثبطات مضخة البروتون وظيفتها تعديل حموضة المعدة).
  • تقلّصات المعدة، قد يكونُ هذا الأمرُ مزعجاً ولكنَّ عادةً ما تكونُ التّشنّجاتِ قصيرةَ العمرِ وتتحسّن بمجرّد أن تتكيّف المعدة مع البالون.
  • الغثيان، حيثُ يعانِي معظم المرضَى الخاضِعين لهذا الإجراءِ من الغثيان مثل دوّارِ البحر بعدَ تثبيتِ البالُون ولكنّه عادةً ما يختفي بعد تناوُل دواءٍ قويٍّ مضادٍّ للغثيان يوصَفُ من قبلِ الطّبيب.
  • التّقيّؤ، وسيساعِدُ الدّواءُ المضادُّ للغثيان أيضاً على تقليلِ القيء ولكن يجبُ الانتباه إلى تناولِ السّوائلِ بشكلٍ كافٍ في حالِة حدوثِ القيء منعاً من حدوثِ التّجفاف.

عادةً ما تستمرّ كلَّ هذه الآثار لثلاثةِ أيّامٍ ويعودُ معظمُ النّاسِ إلى طبيعتِهم بعدها.

الأشخاص المرشّحون لتناول الكبسولة المبرمجة للتخسيس

تكونُ الكبسولة المبرمجة للتخسيس خياراً متاحاً عند المرضى إذا كانَ مؤشّرُ كتلةِ الجسم BMI لديهم أعلى من 27 وقد فشلت لديهم الأنظمةُ الغذائيّة وممارسةُ الرّياضة في إنقاصِ الوزن ولديهم الاستعدادُ التّام للالتزام بالتّغييراتِ الصّحّيّة في نمطِ الحياة وبالمراجعاتِ الدّوريّة للطّبيب.

لذلك فإنّ هذه الكبسولة ليست الخيارَ الصّحيحَ لكلّ من يعاني من زيادة في الوزن.

مضادّات استطباب استخدام كبسولة المعدة المبرمجة

قد لا يكونُ المريض مرشّحاً لهذا الإجراء إذا كانت لديه أيّ من الحالاتِ الطّبيّة التّالية :

  • الحوامِل والمرضِعات.
  • انسدادُ الأمعاءِ السّابق.
  • ادمانُ الكحولِ أو المخدّرات.
  • المرضَى الّذين يتناولونَ الأسبرين أو مضادّاتِ التّخثّر.
  • أن تكونَ المريضة خاضِعةً لأكثر من عمليّتين قيصريّتين.
  • أن يكونَ المريضُ خاضِعاً لأكثر من عميليّتين تنظيريّتين في البطن.
  • المرضى غير القادرينَ على مشاركَةِ العلاجِ مع النّظامِ الغذائيِّ والتّمارين لمدّة عامٍ كامل.
  • بالإضافة إلى المرضى الّذين يعانون من مرضٍ التهابيٍّ في الجهازِ الهضميِّ، حيث تكون احتماليّة حدوثِ نزيفٍ أو فتق حجابي كبير.

بعض النّصائح قبل استخدام الكبسولة المبرمجة للتخسيس

يجبُ على المريضِ عدم تناوُلِ أيّ طعامٍ لمدّةِ اثنتي عشر ساعةً بالإضافَةِ إلى عدم شربِ أيّ شيءٍ لمدّةِ ستِّ ساعاتٍ قبلَ الموعدِ المحدّد، ومن الضّروري اتّباعُ هذهِ الإرشاداتِ تجنّباً لحدوثِ الغثيانِ بعد نفخِ الكبسولَة، ويجب على المريضِ التّأكّدُ من استلامِ الأدويةِ الّتي يصفها الطّبيبُ والّتي من شأنِها تخفيفُ الأعراضِ الجانبيّةِ قدرَ الإمكان.

تحضير المريض للإجراء

إنّ ابتلاعَ ونفخَ الكبسولة المبرمجة للتخسيس هو إجراءٌ بسيطٌ لا يتطلّبُ الكثيرَ من التّحضيراتِ، سيتمُّ طلبُ بعض الفحوصاتِ العامّة من المريضِ قبلَ الإجراء وقد يعطى المريض مهدّئاً خفيفاً أو مخدّراً خفيفاً في حالاتٍ خاصّة إذا تطلّبَ الأمرُ ذلك.

كيفية إجراء العملية

إنَّ الكبسولة المبرمجة للتخسيس هي وسيلة غير جراحيّة لإنقاصِ الوزنِ وتستغرِق دقائقَ فقط بلا أيّ شقوقٍ أو جروحٍ ولذلك فهي لا تتطلّبُ الكثيرَ من الأدواتِ وإنّما فقط الكبسولة المرادُ تناولها مربوطةً بسلك تعبئةٍ رفيع من أجلِ تعبئةِ البالون بعد استقراره في الانحناءِ الكبيرِ للمعدة، أمّا فيما يخصُّ التّخدير، فإنَّ كبسولة المعدة المبرمجَة لا تحتاجُ إلى تخديرٍ فعمليّةُ إدخالِها وتعبئتها بسيطةٌ وسهلة، ونادراً ما يتمُّ اللّجوء إلى مخدّر خفيفٍ موضعيٍّ غالباً في حالاتٍ خاصّة.

خطوات الإجراء

غالباً ما تجرى هذه العمليّة في العياداتِ الخارجيّة ولا تحتاجُ للدّخولِ إلى المستشفى إلّا في حالاتٍ خاصّة.

  • أوّلاً : يتمُّ ربطُ الكبسولة المبرمجة للتخسيس بأنبوبِ تعبئةٍ رفيع ويطلبُ من المريضِ بلعها مع كوبٍ من الماء.
  • ثانياً : يقومُ الطّبيبُ بالتّأكّد من وجود الكبسولة بالمكانِ الصّحيح في المعدة قبلَ تعبئتها باستخدامِ جهاز أشعةٍ سينيّةٍ.
  • ثالثاً : يملأُ البالون ب 550 مل من محلول ملحي بواسطة أنبوبِ التّعبئة.
  • رابعاً : يزالُ الأنبوب برفقٍ تاركاً البالون في المعدة.

وبعد فترةٍ معيّنة يزول البالون تلقائيّاً ويمرُّ بشكلٍ طبيعيٍّ بدونِ الحاجةِ لأيِّ تداخلٍ من أجلِ إزالته.

العناية الخاصّة بعد الإجراء

لا يحتاجُ المريض لعناية خاصّة أو للبقاءِ في المشفى بعد الإجراءِ كما ذكرنا، وإنّما يخضعُ لفحصٍ سريعٍ لتقييمِ الآثارِ الجانبيّةِ ووصفِ الأدويةِ المناسِبة ثمّ الخروجُ والعودةُ إلى المنزلِ مع الالتزامِ بتوصيّاتِ الطّبيبِ وبمواعيدِ المراجعاتِ الّتي يحدّدها.

المناطق الّتي تستهدفها الكبسولة المبرمجة للتخسيس

يستقرّ البالون بعدَ نفخهِ في الانحناءِ الكبيرِ للمعدة محدّداً بذلك من مقدارِ سعتها للطّعام وهذا ما يؤدّي إلى إنقاصِ وزنِ الجسمِ بأكمله والحصولِ على جسمٍ مثاليّ.

ظهور نتائج استخدام كبسولة المعدة المبرمجة

تبقى الكبسولة المبرمجة للتخسيس في المعدة لمدّة 16 أسبوع تقريباً ثمَّ تزولُ تلقائيّاً، ولكي يحصلَ المريضُ على نتائج مرضيةٍ يجبُ عليه دمجها مع نظام غذائيِّ مناسبِ والمواظبةُ على التّمارين لمدّة عامٍ كامل.

نسبة نجاح كبسولة المعدة المبرمجة

تعتمدُ نسبةُ نجاحِ الكبسولة المبرمجة للتخسيس على مدى اتّباعِ المريضِ النّظامَ الغذائيَّ والرّياضيّ المرافق.

فعند الالتزام تكون النّتائجُ مرضية ونسبةُ النّجاحِ عاليةً جدّاً.

مخاطر إدخال الكبسولة إلى المعدة

إنّ مضاعفاتِ إدخال الكبسولة المبرمجة للتخسيس إلى المعدة منخفضةٌ للغايةِ أو شبهُ معدومةٍ، ولكن يمكنُ لبعضِ الأشخاصِ عدم تحمّلِ الآثارِ الجانبيّةِ الّتي سبقَ ذكرها كالغثيانِ على الرّغمِ من تناولِ الأدوية وبالتّالي يتمُّ إزالةُ البالون عن طريقِ التّنظير الهضميِّ العلويِّ ويبقى هذا الإجراء ملاذنا الأخير.

نصائح ما بعد استخدام الكبسولة المبرمجة للتخسيس

يجبُ اتّباعُ نظامٍ غذائيٍّ خاصٍّ لمدّةِ ثلاثة أيّامٍ بعد الإجراءِ، ويتكوّنُ هذا النّظامُ من السّوائلِ الصّافيةٍ فقط في اليومِ الأوّل والأطعمةِ اللّينةِ فقط في اليوم الثّاني، ويتمكّنُ معظمُ الأشخاص من تناوُلِ الطّعامِ الصّلبِ في اليوم الثّالث.

ولا ننسى أنّه من أجلِ تحقيقِ الفائِدةِ المثلى يجبُ على المريض المتابعةُ مع طبيبه بالنّظامِ الغذائيِّ والرّياضيِّ المناسِب.

تكلفة الكبسولة المبرمجة للتخسيس

من عيوب الكبسولة المبرمجة ارتفاعُ تكلفتها، حيثُ يتراوحُ سعر الكبسولة المبرمجة للتخسيس بين 1500$ إلى 8000$ وذلكَ تبعاً للمركز، لنوع الكبسولة، وللطّبيبِ المسؤول ومدى خبرته.

وتختلفُ أسعار الكبسولة المبرمجة في مصر عن باقي الدّولِ فيتراوحُ سعرها بين 1500$ إلى 3000$ أي أنَّ سعر الكبسولة المبرمجة في مصر يتراوحُ بين ال 23575 جنيه مصري إلى 125736 جنيه مصري.

الأسئلة الشّائعة

حاولنا تدوين جَميع ما يَخطر في ذهنك حَول الكبسولة المبرمجة للتخسيس وإحصَاء أغلَب الأسئلة والإجابة عليها قدر الإمكَان. وفي حال كَان هناك أيّة استفسَارات أخرى لا تَتردّد بإخبارنا في التعليقَات. وسيَقوم الكادر الطبّي بالإجابة عليك فِي أقرَب وقت ممكِن.

1• ما هي أضرار الكبسولة المبرمجة على من يُعاني من القرحة ؟

إنّ من أكبرِ أضرار الكبسولة المبرمجة على من يُعانون من القرحة المعديّة هو حدوثِ النّزفِ، ولذلك تعدُّ القرحة مضاد استطبابِ لاستخدامِ الكبسولة.

2• ما هو الوزن الّذي سأخسره بعد تجربي لـ الكبسولة المبرمجة ؟

يقدّر الوزنُ الّذي ستخسره ما بين 20% إلى 50% من الوزنِ الزّائدِ في الجسم خلال فترةِ المعالجة.

3• الكبسولة المبرمجة كم سعرها في دول الخليج ؟

يتراوحُ سعر الكبسولة المبرمجة في دول الخليج بين ال 4000$ إلى ال 7000$ تقريباً.

د.شام الشاش

أدرس في كليّة الطّب البشري جامعة دمشق، كاتبة محتوى طبّي، أسعى إلى إيصال المعلومات الطّبيّة بأسلوب سهل يجذب القارئين.
زر الذهاب إلى الأعلى