عمليات السمنة وإنقاص الوزن

ميّزات عملية تكميم المعدة ! ونتائج الإجراء على المدى البعيد

Advertisements

تمّ التّوجُّهُ في الآونةِ الأخيرة إلى نوعٍ من الإجراءاتِ المُندرجةِ تحت ما يسمّى جراحة السّمنة. حيث أثبتَ هذا الخيارُ فعاليّةً كبيرة في إنقاصِ الوزن على المدى الطويل، كما برزً كحلٍّ جذريٍّ للعديدِ من الأمراضِ المرتبطةِ بالسّمنة، وذلك عند فشل كافّة الطّرق الأخرى المتّبعة. إن عملية تكميم المعدة هي واحدةٌ من أكثرِ إجراءَاتِ جراحة السّمنة هذه شيوعَاً واستخدامَاً على مستوى العالم. لذلك سنلقي في هذه المقالة نظرةً شامِلة حول تفاصيل، و مميزات وعيوب عملية تكميم المعدة ، و هل عملية التكميم خطيره ، بالإضافَة إلى أهمّ النصائِح التّي يجب الاطّلاع عليها قبل الإجراء؛ تابعوا معنا..

ما هي عملية تكميم المعدة ؟

عملية تكميم المعدة هي إجراءٌ جراحيٌّ من إجراءَات إنقاص الوزن. يتمّ فيه تصغير حجم المعدة، وذلك بإزالَة حوالي 80٪ من حجمها الكلّي، تاركاً إيّاها على شكلِ جيبٍ صغيرٍ بحجمِ وشكلِ الموزة تقريباً. يساعِد الحجمُ الصّغير للمعدة في الوصول للشّبع بشكلٍ أسرع حيث يحدّ من كميّة الطّعام التي يمكِن تناولَها. كما يحفّز حدوثَ تغييرات هرمونيّة تساعِد في إنقاصِ الوزن من جهة، وتخفيفِ الحالات المرتبطة بالسّمنة بشكلٍ مباشر من جهةٍ أخرى، لاسيما إرتفاع الضّغط وأمراض القلب.

الفرق بين تكميم المعدة و تكميم المعدة بالمنظار

في حين تتشابَه عمليّتا تكميم المعدة وتكميم المعدة بالمنظار من حيث المبدأ الذي يعتمد على تصغير حجم المعدة، إلّا أنّهما يختلفان بطريقة الإجراء الجراحيّ إلى حدٍّ كبير. تُجرى عمليّة تكميم المعدة التقليديّة بالجراحة المفتوحة، حيث تتضمّن القيامُ بشقٍّ أو جرحٍ كبير يتمّ من خلاله إزاحة الجلدّ والأنسجةِ للوصول إلى المعدة. بينما يمكِن أن تُجرى عمليّة تكميم المعدة بدون جراحة باستخدام المنظار، ودون أيّ شقٍّ جراحيٍّ كبير. تتضمّن عمليّة تكميم المعدة بدون جراحة إدخال أدواتٍ دقيقة عبر شقوقٍ صغيرة متعدّدة في الجزء العلوي من البطن. ويفضّل عادةً القيام بهذا النوع من تكميم المعدة بالمنظار على الجراحَة العاديّة وذلك لانخفاض نسبة حدوث مضاعفاتٍ خطيرة نسبيّاً.

دواعي القيام بـ عملية تكميم المعدة

يتمّ القيام ب عملية التكميم لأغراضٍ عديدة، أهمّها :

  • التخلّص من الوزن الزّائد، بعد فشل كافّة الطّرق الأخرى، والتي تشمل؛ الحمية الغذائيّة، التمارين الرياضيّة والدّواء.
  • علاج بعض مشكلات المعدة التي لا يمكِن علاجُها بأيّة طريقة أخرى؛ كما في حالات وجود أورام في المعدة خبيثة كانت أو حميدة، التهابَات معيّنة أو نزف أو الإصابَة بقرحة المعدة الحادّة.
  • علاج الحالات الصحّيّة المهدّدة للحياة والمرتبطة بالوزن الزائِد، بما في ذلك؛ أمراض القلب والأوعية الدمويّة، ارتفاع ضغط الدّم، ارتفاع الشحوم، الداء السكّري من النمط الثاني، العقم، وتوقّف التنفّس أثناء النوم.

مميزات وعيوب عملية تكميم المعدة

من تجاربكم مع تكميم المعدة تمت المقارنة بين مميزات وعيوب عملية تكميم المعدة ، لتشمل :

المميّزات عملية التكميم

  • الشفاء سريع بعد العمليّة.
  • الحصول على نتائِج طويلة الأمد.
  • متلازِمَة الإغراق قليلة الشيوع في هذا النوع من الإجراءَات.
  • تقليل كمّية هرمون الجريلين، المعروف باسم “هرمون الجوع”.
  • يمكن أن يصل أقلّ وزن لعملية تكميم المعدة إلى 65 % من الوزن الزائِد.
  • إجراء من خطوة واحدة، لذا فإن خطر حدوث مضاعَفات يعتبر قليل نسبيّاً.
  • تحسين القدرة على أداء الأنشطة اليوميّة الروتينيّة، كما تساعِد في تحسين نوعية الحياة.
  • التعرّض لمشاكِل امتصاص العناصِر الغذائيّة والفيتامينات قليل مقارنةً بعمليّات البدانَة الأخرى.

عيوب عملية التكميم

تشمُل عيوب عملية التكميم نقاط سلبيّة تتعلّق بمقارنَتها مع إجراءَات علاج البدانَة الأخرى، الفعاليّة والآثار الجانبيّة المرافقة :

  • غير عكوسة.
  • نسبة خسارة الوزن أقلّ مقارنةً بالإجراءَات الأخرى.
  • قد تسبّب قلس معديّ مريئيّ، كأحد أهمّ الآثار الجانبيّة.
  • يتمّ فقدان الوزن ببُطئ، ممّا قد يسبّب إحباطاً للمريض.

الأشخاص المرشّحون للقيام بالعملية

الأشخاص المرشّحين لعملية تكميم المعدة هم الأشخاص البدينين الذين لم تجدي معهم كافّة الطرق الأخرى لإنقاص الوزن، والذين هم على استعداد، في نفسِ الوقت، لإجراء تغييرات دائِمة على نمط الحياة.

  • ذوي مؤشّر كتلة الجسم أكبر أو يساوي 40، أيّ الأشخاص الذين يعانُون من السّمنة المفرطة.
  • مؤشر كتلة الجسم من 35 إلى 39.9، أيّ أشخاص يعانون من السّمنة، لكن مع مشكلة صحيّة خطيرة تتعلّق بالوزن؛ مثل: مرض السّكري من النمط 2، ارتفاع ضغط الدم، أو انقِطاع النفس الشّديد أثناء النّوم.
  • في بعض الحالات قد يعتبر الأشخاص أصحاب مؤشّر كتلة الجسم من 30 إلى 34 مرشّحون لإجراء العمليّة أيضاً، في حال معاناتِهم من مشاكِل صحيّة تتعلّق بالوزن وتحتاج إلى علاجٍ سريع؛ مثل: بعض أمراض القلب، هشاشة العظام وتآكل الغضاريف المفصليّة.

مضادّات الاستطباب

على الرغم من عدم وجود مضادّات استطباب مطلقة لهذا الإجراء، إلّا أنّ الموانع النّسبية يمكن أن تشمل :

  • التليّف الكبديّ.
  • ضعف القدرة الفكريّة.
  • ارتفاع ضغط الدّم البابي.
  • التهاب البنكرياس المزمن.
  • الادمان على المخدّرات أو الكحول.
  • حامل، أو تخطّطين للحمل في العام المقبل.
  • عدم رغبة المريض في اتّباع القواعِد الغذائيّة اللّاحِقة للإجراء.
  • أمراض النّسيج الضام المناعي الذاتي؛ مثل: الذّئبَة الحماميّة الجهازيّة أو تصلّب الجلد.
  • العدوى في أيّ مكان في الجسم، لاسيما العدوى التي يمكِن أن تسبّب إنتان في منطقة الجراحة.
  • مشكلة يمكن أن تسبب نزيفاً في المريء أو المعدة. قد يشمل ذلك دوالي المريء أو المعدة، توسّع الشعيرات المعوي الخلقي أو المكتسَب.
  • أمراض القلب أو الرِئة الشديدة، مثل؛ قصور القلب الحاد، الداء التّاجي غير المستقرّ، وأمراض الرِئة في مراحِلِها النهائيّة، والتي تجعَل المريض مرشّحا ضعيفاً للجراحة.

نصائِح ما قبل القيام بتكميم المعدة

فيما يلي أهم النصائِح التي يطلب الأطباء الالتزام بها قبل عملية تكميم المعدة :

  • تجنّب الكافيين لمدّة شهر على الأقلّ قبل الجراحة.
  • التوقّف عن التدخين لمدّة ثلاث أشهر قبل الجراحة.
  • إيقاف مضادّات الالتهاب غير الستيروئيديّة؛ مثل: إيبوبروفين أو نابروكسين، قبل أسبوع من الإجراء.
  • البدء بنظام غذائيّ يساعِد على تقليل السّعرات الحرارية، تناول كميّة كافية من البروتينات، مع تقليل الكربوهيدرات، وشرب الكثير من المياه.
  • يجب إعلام الطبيب بكافّة الأدوية، الأعشاب والمكمّلات الغذائية الحاليّة التي تتناوَلها، والالتزام بالتوقّف عن تناول أيّ منها حسب تعليماته.

تحضير المريض لإجراء العملية

  • إجراء بعض الفحوصَات والإختبارات والتحقّق من نتائِجِها.
  • إجراء استشارة تخديريّة للمريض، ومراجَعة السوابِق المرضيّة والتحسّسيّة له.
  • يُطلَب من المريض الصيام عن تناوُل الطّعام والشراب من بعد منتصف ليل اللّيلة السّابقة للجراحة.

كيفية إجراء عملية تكميم المعدة

تُعتبر عمليّة تكميم المعدة إجراءٌ جراحيٌّ من الإجرءَات الكبرى التي تجرَى في المشفى تحت التخدير العامّ. يتم إجراءُ العمليّة من خلال شقوقٍ تقليديّة كبيرة مفتوحَة في البطن، بيدّ جرّاح خبير مختصّ بالجراحَة العامّة وجراحَة البدانَة، حيث تستغرِقُ الجراحة عادةً من ساعة إلى ساعتين تقريباً.

خطوات الإجراء

  • يتم بدايةً فتح البطن تقليديّاً بشقّ جراحيّ كبير للوصول إلى المعدة.
  • يقوم الجرّاح بإنشاء كمّ ضيّق على شكل موزَة باستخدام الدبابيس لتقسيم المعدة عموديّاً، وإزالة الجزء المنحني الأكبر منها.
  • يتمّ إزالة قسم كبير من المعدة بحيث يمكن للحجم المتبقي منها أن يحتفِظ بنسبة 10-20 ٪ ممّا يمكن أن تحمله معدة البالغين العاديّة.
  • يتم استخدام الدّبابيس أو الغِرز لإغلاق الشّق، ثمّ وضع ضمادَة على المنطقة.

يستيقظُ المريض بعد الجراحة في غرفةِ الإنعاش، حيث يبقى تحت مراقبة لتجنّب حدوث أيّ مضاعفات. وإذا سارَتِ الأمورُ على ما يُرام، فسيبقى في المشفى مدّة 5-6 أيّام حتّى يلتئم الجرح بما يكفي للعودة إلى المنزل. وبعد مغادرة المستشفى، سيحتاجُ وقتاً للتّعافي يستغرِق 3 أو 4 أسابيع، وذلك قبل أن يتمكّن من استئناف أنشطتهُ اليوميّة الروتينيّة.

المناطِق التي تستهدفها العملية

تجرى العملية كامِلة على المعدة، حيث يتم إزالة المنحني الكبير لها فقط، دون أن يشمل أيّ جزء آخر من الأنبوب الهضمي.

متى تظهر نتائج العملية ؟

من تجارب تكميم المعدة وجد الكثير من الناس أن فقدان الوزن لديهم يتأرجَح على مدى أشهر ينخفض، ثم يستقرّ، ثم ينخفض مرّة أخرى. يصل معظم الأشخاص إلى أقلّ وزن لعملية تكميم المعدة خلال 12 – 24 شهرا بعد جراحَة التكميم، ليتراوَح معدّل خسارة الوزن في هذه الفترة ما بين 60 – 70% من الوزن الزائِد.

نسبة نجاح العمليّة ؟

تخطّت نسبة نجاح عملية تكميم المعدة الـ 90 %، بحسب الأبحاث العلمية واستطلاعات الرأي التي أجريت على المرضى الذين خضعوا لـ تجارب تكميم المعدة . لكن نسبة النجاح هذه لا تعتمد فقط على نجاح الإجراء الجراحي بحدّ ذاتِه، بقدر ما تعتمد على الالتزام بالعادات الصحية وتعليمات الطبيب خلال السنتين التاليتين للجراحة.

اضرار تكميم المعدة

هل عملية التكميم خطيره ؟ إنّ أكثر الأسئلة التي تطرح على الجراح هي هذا النوع من الأسئلة، والتي تتعلّق بـ اضرار عملية التكميم ومخاطِرها. إن عملية تكميم المعدة إجراءٌ آمنٌ نسبيّاً، لكن كما هو الحال مع أيّة عملية جراحيّة كبرى، فإن اضرار تكميم المعدة تشمل آثار جانبية ومخاطر صحّيّة محتملة ووارِدة الحدوث على المدى القصير والطويل.

الآثار الجانبيّة

يتفاعَل الجسم مع عملية فقدان الوزن في الأشهر الثّلاثة إلى الستّة الأولى بعد عملية تكميم المعدة، بما في ذلك اضرار عمليات التكميم والآثار الجانبيّة التي قد يواجِهُها :

  • آلام الجسم.
  • شّعور بالبرد.
  • غثيان وإقياء.
  • التّعب والإنهاك.
  • جفاف الجلد وترهّله.
  • ترقّق الشّعر وتساقُطَه.
  • تغيّرات في المزاج من اضرار تكميم المعدة المؤقّتة أيضا.

مخاطِر تكميم المعدة

يمكن أن تشمل مخاطر عملية تكميم المعدة ما يلي :

  • عدوى.
  • مشاكِل في الرئة أو التّنفّس.
  • ردود فعلٍ سلبيّة اتّجاه التّخدير.
  • من مخاطر تكميم المعدة أيضا حدوث تسرّبات من حافّة المعدة المقطوعة.

كما يمكن أن تشمل اخطار عملية تكميم المعدة والمضاعفات طويلة المدى للجراحة ما يلي:

  • فتق.
  • حصَى في المرارة.
  • انسداد الجهاز الهضمي.
  • نقص التّغذية والفيتامينات.
  • انخفاض نسبة السكر في الدم ما بعد عملية التكميم.
  • الارتجاع المعديّ المريئيّ من أهمّ اخطار عملية تكميم المعدة.
  • تطوّر جلطاتٍ دمويّة في السّاق؛ (خثار وريدي عميق) أو في الرئتين؛ (انسداد رئويّ).

في حالاتٍ نادرةٍ جدّاً، يمكن أن تكون مضاعفات و اضرار عمليات التكميم مميتة.

متى أطلب المساعدة الطبية؟

ستستمرّ في زيارة الطّبيب بشكلٍ دوري بعد الجراحة، لكن يجب مراجعَة الطبيب بشأن أيّ مخاوِف جراحيّة بين الزيارات المجدولة، حيث يمكن لأيّ عرض غير طبيعيّ أن يشير إلى مشكِلة تهدّد الحياة. ويعدّ الأسبوع الأول بعد الجراحة فترة مهمة لرصد اضرار عملية التكميم ومشاكلها، حيث ستحدث غالبية المضاعفات خلال هذا الوقت. ويشمل ذلك:

  • براز مدمّى.
  • استمرار الغثيان أو القيء.
  • ألم وتورم في القدمين أو الساقين.
  • ألم لا يمكنك السيطرة عليه بالأدوية.
  • علامات العدوى؛ مثل: الحّمى والقشعريرة.
  • سعال أو ضيق في التنفس أو ألم في صدر.
  • احمرار أو تورم أو نزيف أو إفرازات من الشقّ.
  • ألم أو حرقة أو إلحاح أو كثرة التبول أو نزيف مستمر في البول.

نصائح ما بعد عملية التكميم

من تجاربكم مع تكميم المعدة تم استنتاج بعض النصائح التي يجب الالتزام بها لتحقيق أفضل النتائج من عملية التكميم :

  • تجنّب المشروبات الغازية.
  • تناول الطعام ببطئ وامضغه جيّداً.
  • تجنّب الأطعمة التي يصعب هضمها.
  • من المهم عدم الإفراط في تناول الطعام بعد الجراحة.
  • يجب الخضوع لفحوصاتٍ طبّيّة متكرّرة، خلال الأشهر العديدة الأولى بعد الجراحة.
  • يوصى عادةً بعدم رفع أيّ شيءٍ يزيد وزنه عن 15 رطلاً، لمدّة ستّة أو سبعة أسابيع على الأقل.
  • يجب إجراء تغييرات صحية دائمة في نظامك الغذائي وممارسة النشاط البدني والتمارين الرياضية بانتظام.
  • سيُطلب منك تناول فيتامينات متعدّدة مرتين يوميّاً، ومكمّلات الكالسيوم مرّة واحدة يوميّاً، وحقنة فيتامين ب 12 مرة واحدة شهريّاً ما بعد عملية التكميم .
  • ابدأ نظامك الغذائي بسوائل خالية من السكر وغير كربونية خلال الأيام السبعة الأولى تناول بعدها الأطعمة المهروسة لمدة ثلاثة أسابيع، حتّى يمكن العودة لتناول الأطعمة العادية بعد شهر إلى شهرين تقريباً من الجراحة.

متوسّط تكلفة عملية تكميم المعدة في البلدان العربيّة والخارج

يبلُغ متوسّط اسعار عمليات التكميم حوالي 5,000 إلى 6,000 دولار في معظم دول العالم؛ حيث:

  •  يتراوَح سعر عملية التكميم في مصر من 25 ألف الي 45 ألف جنيه مصريّ.
  • في حين يتراوَح سعر عملية التكميم في الأردن ما بين 2300 – 2500 دينار أردني.
  • بينما تتراوَح تكلفة عملية تكميم المعدة في السعوديّة بين 40 إلى 55 ألف ريال سعوديّ.
  • أمّا في الإمارات العربيّة المتّحدة فتصِل اسعار عمليات التكميم حتى 40 ألف درهم إماراتيّ.

د. فرح أبو شهله

طالبة في كليّة الطّب البشري، كاتبة محتوى طبّي في موقع صحّتي.
زر الذهاب إلى الأعلى