عمليات البشرة

ما هو التقشير البارد للبشرة ؟ فوائده وأضراره وكل مايهمّك عنه

تريد جميع السيِّدات بشرة مشرِقة خالية من العيوب، التصبُّغات، النمَش، أو الكلَف. إلا أنّ هذا لا يَتحقّق بسهولة بسبب وجود العدِيد من الأمرَاض التي تصيب الجِلد من جهة. ونتيجة تأثُّر إنتاج الميلانين داخِل الخلايا الصباغيّة بالكَثير من العوامِل الداخليَّة والخارجيَّة من جهةٍ أخرى. على الرغم من ذلك، هنَالِكَ العديد مِن الحُلول المقترَحة للتخلُّص من هذه المشكِلة، بدءاً من خلطات التفتيح المنزليّة، وانتهاءً بعمليّات الليزر. لكن ماذا عَن جلسات التقشير البارد ؟ تابِعي معنا لتَتعرّفي على أنواعِه، فوائده، وكيفيّة تَطبيقه بالتفصيل.

ما هو التقشير البارد

أحد الإجراءات العلاجيّة والتجميليّة للبشرة، علاج كيميائي فَريد متعدِّد المكوِّنات مصمَّم لتفتيح لون الجلد وتقليل فرط التصبُّغ، تستخدَم فيهِ مجموعة متنوِّعة من الحموض مثل حمض اللاكتيك، حمض الساليسيليك، حَمض الأسكوربيك، حمض الكوجِيك، ثاني أكسيد التيتانِيوم، الأربوتين، حَمض الفينول، أو حَمض الأزيليك وذلك وِفقَ تراكيز محدَّدة طبّياً.

يطبِّق الطبيب هذه المواد على الوجه، ممّا يزيل خلايا الجلد الميِّتة والدهون الزائِدة. كما يحفِّز الجسم على إنتاج المزيد مِن الألياف المرنة والكولاجينِيّة. علاوة على أنَّه يَكبَح تصنيع صِباغ الميلانين ويقلِّل من ظهور البقع الداكِنة، بالتالي يَسمح بالحصول على بشرة نضِرة ومشرِقة.

انواع التقشير البارد

تَختلف انواع التقشير البارد فيما بَينها من حيث دَرجة تركيز الحمض المُضاف، ولكن الأكثَر استخداماً من قِبل الأطبّاء هو:

  • تَقشير الكوزميلان: أحد الأنوَاع التي يَستخدمُها الأطبّاء لإزالة التصبُّغات، يفتِّح المناطق الداكِنة، ويحافِظ على إطالة مشرقة بما أنّه يَعمل على الطبقة الخارجيَّة المتقرِّنة للجلد. بالتالي يوحِّد لون البشرة، إضافَة إلى أنَّه يقلِّل التجاعيد ويحارِب حَبّ الشباب.
  • تقشير الديرماميلان: أقوى الأنواع وأكثَرها استعمالاً، يحتوي على الجلوتاثيون، وهو إنزِيم يخفِّف التفاعُلات الالتهابيّة في الخلايا، ويحارِب مَظاهر الشيخوخة، كما يعالِج الأمراض الجلديّة الناتِجة عن عدم توازُن إنتاج الميلانين. مثل الكلف، النمَش، وفرط التصبُّغ الناتِج عن أشعّة الشمس، علاوة على أنَّه لا يسبِّب ألماً أو حرقاً شديداً.

دواعي القيام بالعملية

يمكِن إجراء التقشير لعلاج:

  • الكلف.
  • النمَش.
  • الندبات.
  • فَرط التصبُّغ.
  • الجلد الخشن.
  • البقع الداكِنة.

فوائد التقشير البارد

يَتمتّع التقشير بالعَديد من النقاط الإيجابيّة، لا سيما وأنَّه:

  • يجدِّد الخلايا.
  • يزيل الندبات.
  • يقلِّل التجاعيد.
  • يخفِّف الالتهاب.
  • يوحِّد لون الجلد.
  • يحارِب الشيخوخة.
  • يعالِج فرط التصبُّغ.
  • يحارِب حَبّ الشباب.
  • يحسِّن ملمَس الجلد.
  • يعطي نتائِج سريعة.
  • يفتِّح المناطق الداكنة.
  • فعّال في علاج الكلف.
  • يخفِّض إنتاج الميلانين.
  • لا يسبِّب الألم أو الحرق.
  • يعتبَر من أقوى أنواع التقشِير.
  • يَجعل البشرة منتعشة ومشرقة.
  • يناسِب جميع أنواع وألوان البَشرة.
  • يمكِن تطبيقهُ في أيّ وقت مِن السَنة.
  • ينشِّط إنتاج الألياف المرِنة والكولاجين.
  • يوازِن إنتاج الزيوت من الغدد الزُهميّة.
  • يَتخلّص من الخلايا التالِفة والدهون الزائِدة.

النقاط السلبيّة لـ التقشير البارد للمسامات

على الرغم من فوائد التقشير البارد الكَثيرة، إلا أنَّه يَمتلك بعض النِقاط السلبيَّة التالية:

  • يجب إجراؤه تحت إشرَاف طبّي صارِم.
  • يَستغرق مدّة طويلة حتَّى تَظهر النتائِج النهائيّة.
  • ينبغي الابتعاد عَن مَصادِر الحرارة بعد الجلسات.
  • لا يمكِن إجراؤه بالتزامُن مع العمليّات التي تَتضمّن استعمَال الليزر.

الأشخاص المرشّحون للقيام بالعملية   

يمكِن إجراء التقشير لكلّ مِن:

  • البالغين.
  • الراغبين بتوحيد لَون البشرة.
  • الأفرَاد الذين يعانون من البُقع الداكِنة وفرط التصبُّغ.
  • الأشخاص الذين يريدُون التخلُّص من مَظاهر الشيخوخة.

الأشخاص الذين لايمكنهم إجراء العملية

يُمنع إجراء التقشير في حال:

  • الحَمل.
  • الإرضاع.
  • وجود آفَة جلديّة مكان تَطبيق العلاج.
  • استخدَام أدويَة أو كريمات تَتفاعَل مَع مكونات التقشير البارِد .

نصائح ما قبل العملية

ينصَح بالالتِزام بما يلي قبل العمليّة :

  • الابتعاد عن التدخِين.
  • التأكُّد من رخصة الأخصّائي الذي سيُجري التقشير.
  • إعلام الطبِيب بطبيعة ومكان العَمليّات التي أجرِيَت سابقاً.
  • إخبار الطبيب بجميع الأدوية والمنتَجات التي يَستخدمها المريض.

 تحضير المريض لإجراء العملية

في البداية يَجب غسل البشرة وإزالَة مستحضَرات التجميل حتّى يَستطيع الطبيب فحص الجلد بشكل جيِّد لتحديد كافّة العُيوب الموجودة، بما فِي ذلك التجاعيد، التصبُّغات، البقع الداكنة، النمَش، والكلَف. بعد ذلك يَتم تنظيف المنطقة المراد تقشيرها بالكُحول أو بأنواع خاصَّة من الغَسولات.

كيفية إجراء العملية

تجرَى العمليّة فِي مركز طبّي متخصِّص، ويَقوم بها طبيب الأمراض الجلديَّة دون أيّ تخدير، حَيث يَستخدم خلالها كريم التقشير البارد ، كما لا تَستغرق الجَلسة أكثَر من 45 دقيقة اعتماداً على حجم المنطِقة التي تَخضع للتقشير.

خطوات القيام بالعملية

يَتّبع الطبيب الخطوات التالية خلال الإجرَاء:

  • في البداية تطبَّق المواد الحمضيّة بشَكل قناع على المنطِقة المراد علاجها.
  • يوضَع كريم التقشير البارد بحذَر لتجنُّب ملامَسة العينين أو الأغشية المخاطيّة للأنف والفَم.
  • يَتم تركه لمُدّة زمنيّة معيَّنة يحدِّدها الطبيب بناءً على نوع الإجراء وتعليمات الشركة المنتِجة لـ مكونات التقشير البارد .
  • في النهاية توضَع مادّة مثبِّتة على الوَجه.

يَستطيع المريض الذهاب إلى المَنزل بعد انتهاء العلاج مباشَرة، كما يمكِنه العودة إلى العمل فِي غضون أسبُوع أو أقل. لكن مِن الضروري إبقاء المادَّة المثبِّتة على البشرة لمُدّة 6 أو 8 ساعات. والامتنَاع عن غسل الوَجه بالماء العادِي قبل انتهاء هذه الفَترة لتجنُّب تشكُّل السواد بعد التقشير البارد .

المناطق التي يستهدفها التقشير

يمكِن إجراء التقشير على معظَم المناطِق المتصبِّغة بما في ذلك:

  • الوجه.
  • الرقبة.
  • الظَهر.
  • البطن.
  • اليدَين.
  • الصدر.
  • الفخذين.
  • الذراعين.
  • الساعدَين.

متى تظهر نتائج العملية ؟

غالباً ما تَبدأ النتائج بالظهور بعد الجلسة الأولى وخِلال 7 إلَى 10 أيَّام. لكن بما أنّ العلاج يَتم على مدار السَنة، لذلك يَقوم الطبيب بإجراء مراجَعة بعد 48 سَاعة. ثم بشكل دَوري بعد شهر، 3 أشهُر، 6 أشهُر، و9 أشهُر، حيث تَظهر النتيجة النهائيّة عادةً خلال 3 أشهُر من انتهاء العلاج.

نسبة نجاح العمليّة ؟

تَعتمد نسبة نجاح الإجراء على عَدد الجلسات، الفواصل بَينها، صحّة الجِسم، سرعة تجدُّد الجلد، نَوع وتركيز المادّة الفعّالة، لذلك كلّما كَان العلاج ملائماً لحالة المَريض، كلّما تَحسّنَت النتائِج.

التقشير البارد قبل وبعد

فيما يلي صورَة توضيحِيّة لنتائِج التقشير قبل وبعد :

التقشير البارد قبل وبعد
التقشير البارد قبل وبعد

اضرار التقشير البارد

قلّما تَحدث اضرار التقشير البارد ، وتَشمل كل ممّا يَلي:

  • التورُّم.
  • ترقُّق الجلد.
  • الحكّة الخفيفة.
  • الاحمِرار الطفِيف.
  • اضطِراب التصبُّغ.
  • السواد بعد التقشير البارد .

متى أطلب المساعدة الطبية؟

ينبغي طلب المساعَدة الطبّية فوراً إذا ظَهرت الأعراض التالية التي تَدل على وصول المادّة الفعّالَة إلى العينَين أو الأغشية المخاطيّة:

  • النزف.
  • الدُماع.
  • ألم الأسنَان.
  • احمرار العين.
  • صعوبَة الرؤية.
  • التهاب الملتحِمة.
  • ظهور قرحات الفَم.
  • جفاف العَين أو الفَم.
  • حروق التقشير البارد .
  • انقلاب حَواف الأجفان.
  • الشعور بالحَرق أو الوخز.
  • تساقُط الأهداب أو شَعر الأَنف.

نصائح بعد التقشير البارد

يجب الانتبَاه إلى نصائح بعد التقشير البارد الآتيَة:

  • الترطيب بعد التقشير البارد .
  • تجنُّب استخدام الماء الساخن لتَنظيف الوجه.
  • عَدم التعرُّض لأشِعّة الشمس لمُدّة ثلاثة أيّام.
  • عدم وَضع مستحضَرات التجميل على مكان الإجراء.
  • تجنُّب الخضوع لأي عَمليّات تَتضمّن استعمال الليزر.
  • الابتعاد عَن تقشير الجلد يدويّاً لمنع ظهُور أيّ ندبات.
  • استخدَام الكريم المنزِلي الذي يَصفه الطبيب بين الجلسات.
  • تطبيق الواقي الشمسِي للحماية من الأشِعّة فوق البنفسجيّة.
  • الإكثار مِن شرب الماء لأنَّه يَمنح البشرة المرونة ويعيد لها بَريقها.
  • الامتناع عن تناوُل الأطعمة المَليئة بالتوابِل أو السكّريات واستبدَالها بالأغذية الصحّية الغَنيّة بالأليَاف.

متوسّط أسعار العملية في البلدان العربية والخارج

تَختلف التكلِفة مِن بَلد إلى آخَر، لذلك تَتراوح الأسعار ما بين:

  • 250 و500 دولار في أمريكا.
  • 900 و1850 درهم في الإمارَات.
  • 200 و350 دينار في الأردُن.
  • 500 و1000 جنَيه فِي مصر.
  • 750 و950 ريال فِي السعُوديّة.

الأسئلة الشائعة

حاولنا تدوين جَميع ما يَخطر في ذهنك حَول التقشير البارد للمسامات وإحصَاء أغلَب الأسئلة والإجابة عليها قدر الإمكَان. وفي حال كَان هنالِك أيّة استفسَارات أخرى لا تَتردّد بإخبارنا في التعليقَات. وسيَقوم الكادر الطبّي بالإجابة عليك فِي أقرَب وقت ممكِن.

1. هل يمكِن تَطبيق طريقة عمل التقشير البارد في المنزل ؟

لَا يمكِن تَطبيق طريقة عمل التقشير البارد في المنزل لأنَّها تَعتمد على استخدام مَواد شديدة الفعاليّة قَد تحدِث الكثير من الأضرار عندما يَستعملها الأشخاص قليلو الخِبرة.

2. كيف يَتم الترطيب بعد التقشير البارد ؟

هناك العَديد مِن الحلول المقترَحة للحفاظ على رطوبة الجِلد بعد التقشِير، بما في ذلك اللجُوء إلى الخلطات المحضَّرة منزلياً. أو استعمال الكريمات التي تقلِّل تبخُّر الماء من البشرة، بالإضافة إلَى الابتعاد عن أشِعّة الشمس ومصادر الحَرارة قَدر الإمكان.

3. هل تفِيد جلسات التقشير البارد للتخلُّص من الهالات السودَاء ؟ 

يُمنع تَطبيق هذا النوع من العِلاجات على الجلد المُحيط بالعين، لقِلّة سماكته من جهة، ولتجنُّب دخول المادّة الفعّالَة إلَى العَين من جهة أخرى.

د. جوني الحداد

طبيب عام حاصل على بكالوريوس في الطب البشري من جامعة دمشق بدرجة امتياز، مترجِم، وكاتب محتوى طبّي في عِدّة مواقع.
زر الذهاب إلى الأعلى