عمليات الوجه

كيفية إجراء عملية تصغير الانف وكل ما تحتاج معرفته حولها !

يشعُر الكثير من الناس بالخجل من شكل الأنف، ويشكّل الأمر لديهم هاجِساً في بعضِ المناسَبات العائليّة، الاجتماعات مع الأصدقاء، أو حتّى مع أنفسِهم عند محاولَة التقاط الصور التي ستشكّل واجهتَهم التعريفيّة على منصّات التواصُل الاجتماعيّ. لذلك يلجَأ الكثير من الأشخاص لتغيير شكل الأنف لأسباب تجميليّة بحتَة، لكن هنالِك بعض الأمور التي يجبُ معرفتها قبل اتّخاذ قرارٍ مفاجِئٍ كهذا بإجراء عملٍ جراحيّ! تابعوا معنا للتعرّف على كيفيّة إجراء عملية تصغير الانف، والكثير من التفاصيل المهمّة حولها.

ما هي عملية تصغير الانف

عملية تصغير الأنف ، أو ما يسمّى بعملية إعادة تشكيل الأنف، هي عملية شائِعة جدّاً من بين عمليات تجميل الوجه. يُمكن من خلالها تغيير شكل جسر الأنف، فتحتي الأنف، أو حتّى تغيير الزاوية بين الأنف والشفّة العُليا. وفي بعض الأحيان، يُمكن أن يتمّ خلال العملية تصحيح صعوبَات التنفّس إلى جانب الهدف التجميلي. فيكون الدافِع وراء عملية تصغير الأنف تغيير المظهر، أو تحسين التنفّس، أو الأمرين معَاً.

أنواع عمليات تجميل الأنف

تندرج عملية تصغير الأنف إلى جانِب العديد من العمليات الأخرى تحت مسمّى عمليات تجميل الأنف، والتي يجري معظمها تحت التخدير العام، ويمكن تعدادَها فيما يلي اعتماداً على الهدف النهائِي من العمليّة:

  • تغيير شكل الأنف بما في ذلك فتحتي الأنف، عن طريق كسر عظام الأنف والغضاريف وإعادة تشكليها.
  • عملية تصغير الأنف ، ويتم خلالها إزالة بعض الغضاريف لمنح المريض الشكل النهائِي المرغوب للأنف.
  • عملية تكبير الأنف، وتتم عن طريق تطعيم غضاريف أو عظام الأنف من غضاريف الأذنين، عظام الوركين أو الجمجمة واستخدمها لبناء هيكل أنف جديد.

دواعي القيام بـ عملية تصغير الانف

غالباً ما تكون الدوافع وراء عملية تصغير الأنف للرجال أو للنساء تجميليّة بحتة، فإذا كان لديك أيّ من المشاكل التالية في مظهر أنفك، والتي تزعجك بشكل مستمرّ، ستبدأ بالتفكير في إجراء عملية تصغير الانف :

  • الأنف الطويل.
  • نهاية بصلية الشكل.
  • طرف الأنف طويل بشكل مفرط.
  • النتوء الظهري على جسر الأنف.
  • النهاية المشدودَة أو المتوتّرة للأنف.
  • طرف الأنف ذو شكل غير متناسِب مع أبعاد الأنف.

النقاط الإيجابية لـ عمليه تصغير الانف

وتشمل ما يلي من أمور تجميليّة ووظيفيّة:

  • تحسين عمليّة التنفّس.
  • تصغير فتحات الانف أو إعادة تشكيلها.
  • تعزيز التناغُم بين ملامِح الوجه بشكلٍ عامّ.
  • إزالة النتوء من جسر الأنف والذي يزعج الكثير من الأشخاص.
  • تصغير ارنبة الانف -طرف الأنف-أو منحَها شكلا جديداً يتناسَب مع شكل الأنف.
  • تصحيح المشاكِل المرتبطة بانحراف الحاجز الأنفي أو ما يسمّى بانحراف الوتيرة خلال عملية تصغير الانف.

النقاط السلبيّة لـ عملية تصغير الانف

ويمكن القول أنها تخصّ المخاطِر أو الآثار الجانبية المُحتملة والتي يمكن أن يتجاهَلها الكثير من الأشخاص ويتفاجؤون بها فيما بعد :

  • تندّب منطقة الجرح.
  • التعرّض لمخاطِر التخدير العام.
  • التعرّض لعدوى خلال العمل الجراحي.
  • عدم القدرة على التعرّض لأشعّة الشمس بعد العملية لفترة طويلة نسبيّاً.
  • تلوّن الجلد أو تورّمه لفترة طويلة ومن الممكِن أن يتغير لونَه بشكلٍ دائِم.
  • إمكانيّة حدوث صعوبات بالتنفس بعد العملية، والتي قد تستمر لفترة طويلة.
  • مواجهَة صعوبة في النوم، خاصّة بالنسبة للأشخاص الذين يدفنون وجوهَهم في الوسادة، لن يستطيعوا النوم بهذا الشكل لمدّة 6 أشهر أو سنة بعد العمليّة.

الأشخاص المرشّحون للقيام بـ عملية تصغير ارنبة الانف أو تصغير فتحات الانف

بشكل عام، يجب أن يتمّ المريض جميع إجراءَات التحضير والمقابلة مع الطبيب الجراح قبل العملية بشكلٍ سليم، ويمكن القول أن المرشحين المثاليين للعملية هم :

  • المرضى غير المدخنين.
  • الأشخاص الذين لا يعانُون من أيّة أمراض أو حالات طبيّة خطيرة.
  • المرضى الذين لديهم أهداف جماليّة واقعيّة من الممكن تحقيقها.

الأشخاص الذين لا يمكنهم إجراء عملية تصغير الانف

سيتم استبعادك من إجراء العملية إذا كنت:

  • مريض سكّري.
  • تعاني من اضطرابات نزفيّة.
  • تُعاني من ضغط دم مرتفع.
  • تعاني من الحساسيّة الشديدة.
  • لديك أهداف تجميلية غير واقعيّة.
  • مُعتاد على التدخين أو شرب الكحول بكثرة.
  • لديك مشاكِل أو سوابِق طبيّة تخصّ التخدير العام أو الموضعيّ.
  • تعاني من الاكتئاب أو مشكلة نفسيّة أخرى مثل اضطراب تشوّه الجسم.
  • غير مقتنع بإجراء العمل الجراحي، بمعنى أنّك مدفوع بسبب شخص آخر.
  • لديك جلد، عظم أو غضروف أنفي يفتقِر إلى السلامة الهيكليّة في بنتيهِ الأساسيّة.
  • عمرك أقلّ من 18 سنة، حيث يجب الانتظار حتّى اكتمال نمو عظام الوجه بشكلٍ كامِل قبل إجراء العمليّة.
  • إذا كنت في خضمّ أزمَة نفسيّة تخصّ حدث معيّن في حياتِك الخاصّة، مثل موت شخص عزيز، حادث، وما إلى ذلك.

نصائِح ما قبل عملية تصغير الأنف للرجال وللنساء

يفضّل اتّباع ما يلي من النصائِح قبل الخضوع للعملية، حيث ستعزّز شفاءَك السريع من آثارِها وتسرّع ظهور النتائِج المرغوبة:

  • أخذ إجازة من العمل مُسبقاً لمدّة لا تقلّ عن 10 أيام.
  • التوقّف عن تناول مميّعات الدم لمدّة أسبوعين قبل العمليّة.
  • التوقّف عن التدخين لمدّة 10 أيام إلى أسبوعين قبل العمليّة.
  • بالنسبة للنساء، التوقّف عن استخدام مستحضرات التجميل لفترة أسبوع قبل العملية.
  • تجنّب بعض الأدوية قبل العملية، على رأسِها المميّعات، وبعض الوصفَات العشبيّة التي لا يمكن توقّع آثاراها الجانبيّة.

تحضير المريض لإجراء العملية

في البداية، يجب أن يلتقي المريض مع الجرّاح لمناقَشة عدّة أمور أساسيّة ترتبِط بمدى نجاح العمليّة وسرعة التعافي منها، وفيما يلي إجراءَات تحضير المريض التي يجب القيام بها قبل العملية:

  • إجراء تحاليل الدم.
  • التصوير الشعاعي للأنف من زوايا مختلفة.
  • مناقشَة التوقّعات مع المريض، والنتائِج المتوقّعة.
  • إجراء فحوصات جسديّة مثل فحص ملامِح الوجه وداخِل الأنف وخارجَه.
  • قراءَة الملفّ الطبّي للمريض، وبشكل خاصّ المعلومات التي تتعلّق بالرأس والعنق، سوابق إصابَة بانسداد الأنف، العمليات الجراحيّة، أو الأدوية التي يتناوَلها المريض.

كيفية إجراء عملية تصغير الانف

تعتبر عملية تصغير الانف بما تتضمّنه من تصغير فتحات الانف أو تصغير ارنبة الانف أو التعديلات على جسر الأنف لإعطائِه شكل أصغر وأكثر تناسُقاً مع الوجه، من عمليات التجميل البسيطة التي لا يجب أن تقلق بشأنِها في حال مناقشَة ملفّك الطبي بعناية مع الجرّاح الخاص بك. تستغرق عادةً 45 إلى 90 دقيقة، وتُجرَى تحت التخدير العام، باستخدام أدوات جراحيّة مُتخصّصة بما يتضمّن المشرط والمقصّ. وفيما يلي خطوات إجراء العمل الجراحي بالتفصيل.

خطوات إجراء عملية تصغير الانف :

  • التخدير: يتم إعطاء المريض الأدوية اللّازمة التي تضمَن راحتَه خلال العمل الجراحي، ويشمل ذلك التخدير الوريدي أو التخدير العام، والذي سيختارُه الطبيب اعتمادَاً على الأفضل بالنسبة لك.
  • إجراء الشقّ الجراحي: يتم إجراء عملية تصغير الانف إمَا بعملية مغلقة – حيث يتم إخفاء الشقوق داخل الأنف- ، أو بعمليّة مفتوحة، فيتم إجراء الشقّ في الجلد بين فتحتي الأنف. ثم يتم رفع الجلد من خلال هذه الشقوق بِلطف وهدوء، ممَا يسمح الوصول للبنى الواقِعة تحتَه من عظام أو غضاريف.
  • إعادة تشكيل هيكل الأنف: ويتم ذلك بإزالة العِظام أو الغضاريف المُحدّدة مُسبقاً لـ تصغير ارنبة الانف أو تصغير فتحات الانف أو التخلّص من النتوء على جسر الأنف.
  • تصحيح الحاجز الأنفي: وهذه الخطوة تخصّ الهدف الوظيفي من العمليّة، حيث يتم تقويم الحاجز الأنفيّ لتحسين عمليّة التنفّس.
  • إغلاق الشقّ الجراحي: يتم تبطين الجلد والأنسجة الأنفية وإغلاق الشقوق.

غالباً ما يتم تخريج المريض من العيادة بعد العملية بعدّة ساعَات مع مرافِقه، لكن إذا تمّ إجراء العمليّة ضمن المشفى فيفضّل البقاء لمدّة ليلة أو اثنتين لمراقَبة الاختلاطات المُمكنة والتدخّل السريع. سيكون لديك ضمادة على أنفك لمدّة 12 ساعة بعد العمليّة، وجبيرة مثبّتة بشريط لاصِق لمدّة 7 أيّام.

يجب الترتيب مع أحد أفراد العائلة أو أحد الأصدقاء لمرافقتك إلى المنزل بعد العمل الجراحي والبقاء برفقتك لمدّة يومين على الأقلّ.

– تستغرق فترة التعافي الأولى من 5 إلى 7 أيّام، وخلالَها ستزول أعراض مثل الألم، الحكّة أو الاحتقان، وستتخلّص من الجبيرة، لكن تتراوَح فترة الاستشفاء الكامِل بين 6 أشهر إلى سنة، بما يضمَن لك صحّة العودة إلى حياتِك اليوميّة بما يتضمّن التمارين الرياضيّة، وضعيّات النوم المختلفة، أو الأنشطة الخارجيّة والتي تتضمّن التعرّض للشمس.

المنطقة التي تستهدفها عملية تصغير الانف

يتم إجراء عملية تصغير الأنف للرجال أو النساء إمّا من داخل الأنف -وتسمّى عملية تجميل الأنف المغلق- أو عن طريق عمليه تصغير الانف المفتوحة، والتي تستهدِف الجلد بين فتحتي الأنف لعمل شقّ صغير فيه إمّا على شكل خطّ متعرّج أو على شكل خط مستقيم. وبالنسبة للمناطِق المستهدفة خلال الإجراء، فيعتمد على الهدف النهائِي من العملية أو المنطقة المُراد تغيير أبعادها. فمثلاً عند الرغبة بتغيير حافّة الأنف يتم استهداف جسر الأنف وإزالَة الغضاريف التي تسبّب ظهور النتوء. أمّا بالنسبة لتغيير طول الأنف، سيُجري الجرّاح التعديلات على الحاجز الأنفي للتقليل من طولِه.

متى تظهر نتائج العملية؟

بعد حوالي أسبوع يُمكن إزالة الغِرز أو الجبيرة، وبالنسبة للتورّم أو الانتفاخ فقد يستغرِق الأمر عدّة أشهر حتّى يستقرّ. وكنتيجة نهائيّة، يمكن القول أنّك ستحتاج 6 أشهر كحدّ أقصى للتخلّص من جميع الآثار الجانبيّة المُمكِنة بعد العملية والتوقّف عن القلق بشأن السباحة أو التمارين الرياضيّة، أو التعرّض للشمس، والاستمتاع بمظهر أنفِك الجديد.

اختلاطات عمليه تصغير الانف والآثار الجانبية المُحتملة

من الشائِع أن تعاني من بعض الأعراض المزعِجة بعد العمليّة، حيث تشمُل الآثار الجانبيّة المتوقّعة:

  • أنف متصلّب.
  • خدر في منطقة الأنف.
  • آلام حول منطقة الجراحة.
  • نزف أنفي خفيف في الأيام القليلة الأولى بعد العمليّة.
  • انسداد الأنف، ستلجَأ إلى التنفس من فمِك لمدّة أسبوع أو 10 أيام على الأقلّ.
  • تورّم منطقة الأنف أو انتفاخ وظهور كدمات يمكِن أن تستمرّ حتّى 3 أسابيع.

تشمُل الاختلاطات الطبيّة المحتمَلة ما يلي :

  • تندّب.
  • ثقب في الحاجز الأنفي.
  • الحاجَة إلى جراحة إضافيّة.
  • تغيّر لون جلد الأنف بشكل دائِم.
  • حدوث عدوى خلال العمل الجراحي.
  • خدر دائِم في منطقة الأنف وما حَولها.
  • احتماليّة تشوّه الأنف أو عدم الحصول على شكل الأنف المرغوب.

متى أطلب المساعدة الطبية؟

في حال حدوث أيّ من الاختلاطات الطبية المذكورة سابِقاً، يجب التواصل مع الطبيب أو التوجّه للمستشفى بأسرع وقت ممكن. كما يمكنك طلب الاستشارة الطبيّة في حال استمرار الأعراض الجانبيّة مثل التورّم، الاحتقان أو تغيّر لون الجلد لما يزيد عن 20 يوم.

نصائح ما بعد العملية

إليك ما يلي من نصائِح بعد عملية تصغير الانف والتي ستؤثّر على مدّة الاستشفاء وتخفّف من الآثار الجانبيّة والأعراض المزعجة ما بعد العملية:

  • تجنّب الحمامات السّاخنة.
  • ارتد ملابس مريحة للخلع.
  • تجنّب تعابير الوجه المفرِطة.
  • تجنّب نفخ أنفك قبل موعد فكّ الجبيرة.
  • ابتعد عن الغبار أو الأدخِنة والأماكِن المزدحمة.
  • تجنّب أداء التمارين الرياضيّة الشاقّة لمدّة 4 إلى 6 أسابيع.
  • تجنّب العبث بالجبيرة أو محاوَلَة تحريكها حتّى موعد إزالتها.
  • لا تضع النظّارات الشمسيّة أو الطبيّة على أنفِك لمدّة 4 أسابيع
  • حاول العطس من خلال أنفك لتجنّب تطبيق الضّغط على الأنف.
  • استخدم الواقي الشمسي على الأنف بعد العمليّة لتجنّب تصبّغ جلد منطقة الأنف.
  • ارفع رأسك عند النوم أو الاستلقاء بدعم الرأس بالوسائِد لبضعة أيام بعد العملية، لتخفيف النزيف أو التورّم.
  • توقّف عن التدخين لأنه يؤثّر مباشَرة في سرعة عملية الشفاء بعد الجِراحة، ويزيد من احتماليّة الإصابة بالالتهاب أو العدوى.
  • تناوُل الأطعمة التي تحتوي على الألياف كالخُضار والفواكِه، لتجنّب الإمساك، الذي يمكن أن يسبّب الجهد والضغط على موقِع الجراحة.

متوسط تكلفة عملية تصغير الانف في البلدان العربية والخارج

  • تبلغ تكلفة عملية تصغير الانف في الإمارات ما يقارب 12000 درهم إماراتي.
  • تصل تكلفة عملية تصغير الانف في مصر إلى 20000 جنيه مصري.
  • يبلغ سعر عملية تصغير الانف في سوريا ما يعادل 800000 ليرة سورية.
  • يتراوح سعر عملية تصغير الانف في السعودية بين 11000 و18000 ريال سعودي.

د. لجين طارق

طالبة في كلية الطب البشري، وكاتبة محتوى صحّي وطبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى